قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

9 خطايا تفعلها كل يوم تدمر حياتك الجنسية دون أن تعلم

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
9 خطايا تفعلها كل يوم تدمر حياتك الجنسية دون أن تعلم

حياتك الجنسية هي إحدى الأمور التي ينبغي عليك الانتباه إليها و الاهتمام بتفاصيلها حتّى تصل إلى المتعة و السعادة التي تريدها.

 

حيث توجد بعض الجوانب الخاصّة بِ حياتك الجنسية ربّما لا تنتبه إليها أو تقوم بفعلها بالطريقة الخطأ، ممّا يجعلك تشعر بالملل أو التوتر أو القلق الذي يدمّر حياتك الزوجية فيما بعد.

 

و من أجل تجنب أي شيء يؤثر على حياتك الجنسية و الزوجية سنذكر لك في هذا المقال 9 خطايا تفعلها كل يوم تدمر حياتك الجنسية دون أن تعلم بذلك.

 

الثقافة الجنسية و الزوجية

 

هناك العديد من الأسس و القواعد التي لا بدّ من معرفتها حول حياتك الجنسية، فالكثير ربّما يمارس الجنس لكنّه يفتقد إلى الكثير من المعلومات المرتبطة به.

 

فمعرفتك ببعض الأمور المرتبطة بِ حياتك الجنسية سوف تحسّن عملية ممارسة الجنس بشكل كبير و تشعر أيضًا بمزيد من المتعة و السعادة التي ترغب بالوصول إليها.

 

أيضًا تزيد الثقافة الجنسية من الوعي الذي يُجنّبك ممارسة بعض العادات السيئة و الخطايا التي من الممكن أن تدمّر حياتك الزوجية. 

 

إذ توجد العديد من السلوكيات الجنسية الخاطئة وربّما الفادحة أيضًا التي تزيد من التوتر و القلق و الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالضعف الجنسي أو الأمراض الجنسية.

 

معلومات جنسية

 

معلومات جنسية
معلومات جنسية

 

كما ذكرنا سابقًا فإنّ المعرفة بأمور الجنس و زيادة رصيد الشخص من المعلومات الجنسية يجعل بالتأكيد حياتك الجنسية مختلفة، إضافةً إلى تجنب السلبيات المرتبطة بها و بالتّالي الاستمتاع بحياة زوجية أكثر سعادة و هناء.

 

لذلك سنذكر لكم بعض من المعلومات الجنسية المهمّة و التي لا بدّ لك من معرفتها حتّى يزداد الوعي الجنسي لديك، إليك أبرز هذه المعلومات:

 

معدلات ممارسة العلاقة الجنسية: حيث ترتبط معدلات ممارسة الجنس بعمر الشخص و ضغوطات الحياة و عمل الإنسان، فعلى سبيل المثال يبلغ المعدل الطبيعي لممارسة الجنس في سن العشرينات يومًا بعد يوم، بينما في الثلاثينات فيكون المعدّل من 2 إلى 3 مرات في الأسبوع.

 

يقل بعدها الأمر مع زيادة العمر ففي سن الأربعينات يصبح عدد المرات من 1 إلى 2، و في الخمسينات مرة في الأسبوع و في الستينات يصبح المعدّل مرة في الشهر.

 

معدلات القذف: أيضًا يختلف معدّل القذف بناء على احتياجات الزوجة، فكل امرأة لديها أسباب و عوامل مختلفة تجعلها تتأخر في الوصول إلى المتعة و النشوة والإشباع الذي تريده، لكن يمكننا القول أنّ متوسط القذف لدى معظم الرجال من 3 إلى 5 دقائق من وقت الإيلاج إلى الدخول في مهبل الزوجة.

 

حجم و طول القضيب الذكري: تكمن أهمية طول القضيب أو العضو الذكري عند الرجل في مرحلة الانتصاب و ليس في مرحلة الارتخاء، حيث يقاس الطول من عظام الوسط عند قاعدة القضيب إلى عظمة الطرف، و يبلغ متوسط طول القضيب عند غالبية الرجال حوالي 9 سم و ذلك لأنّ طول المهبل أو القناة التناسلية عند المرأة من 8 سم إلى 10 سم.

 

ثقافة جنسية

 

الثقافة الجنسية أو الوعي الجنسي الصحيح يزيد من متعة حياتك الجنسية، حيث يجعلها بعيدة عن الملل و الروتين المتكرر و يبعدُك عن الأخطاء التي قد ترتبط بها

 

لذلك يجب أن تكون ثقافتك الجنسية ملمّة بكامل التفاصيل المتعلقة بالجنس و ممارسة العلاقة الحميميّة، بدءًا من ليلة الدخلة إلى كيفية فض غشاء البكارة و أيضًا استخدام وضعيات جماع متنوعة و متعددة إضافةً إلى معرفة طرق المداعبة و مناطق الإثارة و الكيفية الصحيحة لممارسة العلاقة الحميميّة.

 

الحياة الزوجية الجنسية

 

إنّ المعرفة الصحيحة بأمور الجنس تزيد من لذة حياتك الجنسية، حيث يؤدي ذلك إلى ممارسة الجنس بالشكل الصحيح الذي يعود عليك بمجموعة من الفوائد، و منها:

 

التخلص من التوتر و القلق: فممارسة الجنس بقواعده الصحيحة بعيدًا عن أي أخطاء يقلّل من الضغط و التوتر، و ذلك لأنّ الجنس يساعد الدماغ في إفراز مواد كيميائية تزيد من المتعة مثل هرمون الدوبامين و أيضًا هرمون الأندروفين الذي يقلّل من الألم.

 

تحسين القدرة على النوم: حيث يتم إطلاق هرمون البرولاكتين الذي يساعد على الاسترخاء و النوم بعد بلوغ الشخص ذروة النشوة و المتعة الجنسية.

 

تساهم ممارسة الجنس في تحسين مزاج الشخص و زيادة مقدار السعادة لديه حسبما تقول الدراسات.

 

هناك بعض الدراسات التي تقول أنّ ممارسة الجنس تقلل من الإصابة بسرطان البروستاتا، فحسب دراسة أجريت على مجموعة من الرجال، كان الذكور الذين يقذفون 21 مرة أو أكثر في الشهر أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا من الذين يقذفون 4 أو سبع مرات.

 

تحسين و تعزيز المناعة وتقوية الجهاز المناعي، حيث توجد دراسة تقول أنّ الذين مارسوا الجنس مرة أو مرتين في الأسبوع كانت مناعتهم أكثر ب 30 مرة من الأشخاص الذين لم يمارسوا.

 

تزداد المودة و العطف و الحنان بين الزوجين إذا تمت ممارسة الجنس بالطرق الصحيحة بعيدًا عن أي أخطاء، ممّا يجعل حياتك الجنسية أكثر تجدّدًا و هناءً.

 

يمكن لممارسة الجنس أن تحسّن من صحة القلب عند النساء و الرجال حيث توجد دراسة صدرت في عام 2016 تقول أنّ العلاقة الجنسية تقلّل من ارتفاع ضغط الدم المرتبط بأمراض القلب.

 

تخفّف ممارسة الجنس الصحيح من آلام الحيض و الظهر و حتّى صداع الرأس، و يحدث ذلك نتيجة إفراز الأوكسيتوسين الذي يقلل من التوتر و الألم.

 

ما يميّز ممارسة العلاقة الجنسية أنّها تعد بمثابة نشاط و تمرين رياضي حتّى أنّ بعض الدراسات تقول أنّ الإجهاد الناتج من ممارسة الجنس يمكن أن يكون أعلى من رياضي المشي لمسافة 4.8 كيلو متر في الساعة.

 

9 خطايا تفعلها كل يوم تدمر حياتك الجنسية و أنت لا تعلم

 

 

ربّما لا تخلو الحياة الجنسية من بعض الأخطاء التي ترتبط عادةً بالضغوطات و تقييم الإنسان لنفسه و التوقعات و النقد.

 

لذلك سنقدّم لك أهم الأخطاء أو الخطايا التي قد تدمّر حياتك الجنسية وربّما لم تكن تعلم أنّها تفعل ذلك، إليكم أبرز هذه الأخطاء:

 

استخدام نفس أساليب الممارسة و المداعبة:

 

إنّ استخدام الأساليب نفسها في كل مرة يتم فيها ممارسة الجنس يدّمر حياتك الجنسية و يقودها إلى الملل و الضجر، لذلك لا بدّ أن يكون هناك تنويع في طرق المداعبة و بنفس التسلسل في كلّ مرة.

 

ترك المداعبة و الدخول في ممارسة الجنس بشكلٍ مباشر:

 

حيث تعتبر هذه من إحدى الخطايا التي تؤثّر على الحياة الزوجية، فربّما يعتقد الشخص أنّ هذا نوع من إهدار الوقت و أنّ لدى الشخص أعمال أخرى و ليس لديه الوقت للمداعبة مع أنّ هذا الأمر كفيل بالفعل بتدمير حياتك الجنسية.

 

ممارسة الجنس في اليوم نفسه من الأسبوع و في الوقت نفسه:

 

إذ يعتبر تحديد وقت واحد لممارسة الجنس مثلًا يوم الأحد الساعة الثامنة مساءً، إحدى أبرز الأشياء التي تؤدي إلى تدمير حياتك الجنسية و تجعلها مملة و بعيدة عن السعادة.

 

لمس الزوج أو الزوجة فقط عند التفكير في الجنس:

 

فالشخص قد يتعلم أنّ العناق و التقبيل و اللمس يكون فقط عندما يكون لديك هدف واحد و هو ممارسة الجنس، و هذا بالتأكيد يدمّر حياتك الجنسية.

 

انتقاد الأداء الجنسي للزوجة أو الزوج

 

فهناك من يقوم بالتركيز على العيوب و انتقاد المظهر الخارجي و عدم التشجيع على الأداء الإيجابي أو الأشياء الإيجابية التي قد تحدث أثناء الممارسة، و هذا أيضًا يقود إلى تدمير الحياة الجنسية.

 

إبقاء الملابس أثناء ممارسة الجنس:

 

حتّى تصل إلى النشوة و السعادة التي تريدها في حياتك الجنسية لا بدّ لك من العيش في كامل تفاصيلها دون تعقيد و مبالغة، فخلع الملابس و وضع الموسيقى الجميلة يزيد من متعة الحياة الجنسية.

 

ممارسة الجنس و التلفاز يعمل في الخلف:

 

من الممكن أن يهدف الشخص إلى تحقيق هدفين في آنٍ واحد وهو ممارسة الجنس مع مشاهدة البرامج التي يحبّها على التلفاز، و لكن هذا أمر خاطئ فالعملية الجنسية تحتاج إلى تركيز حتّى تحقّق النشوة و المتعة التي تريدها.

 

الرد على الهاتف أثناء ممارسة الجنس:

 

قد يفهم البعض أنّ من الضروري إبقاء اليدين متحررين والرد على الهاتف أثناء الممارسة خصوصًا إذا كانت المكالمة مهمة، وهذا بالتأكيد يحدث ضررًا في حياتك الجنسية لأنّ التركيز في الممارسة وعدم الالتفات إلى أي شيء آخر أمر في غاية الأهميّة.

 

الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميميّة في أسرع وقت ممكن:

لا بدّ من تخصيص وقت كافي وكامل لإتمام العملية الجنسية والتأكد من وصول الشريك إلى الذروة والنشوة الجنسية التي يريدها، لأنّ الممارسة السريعة تُفقد الشريكين متعة و سعادة الحياة الجنسية.

 

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

تحميل كتب ثقافية جنسية

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك