قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

4 فوائد التبول بعد العلاقة الجنسية وهل يمنع الحمل؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
4 فوائد التبول بعد العلاقة الجنسية وهل يمنع الحمل؟

التبول بعد العلاقة الجنسية من الأمور التي تشغل فكر العديد من المتزوجين. يواجه معظم الازواج معضلة تحدث بإستمرار وهي التبول بعد العلاقة الجنسية دون معرفة سبب هذه الظاهرة، حيث يثير التبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية  في نفوسهم القلق والعديد من الأسئلة، مثلًا هل التبول بعد الجماع أمر طبيعي؟ هل التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمة يمنع من حدوث الحمل؟ ما سبب حدوث التبول بعد العلاقة الجنسية بإستمرار؟ هل توجد خطورة على الزوجين من التبول بعد الجماع؟ هل تساعد بعض المشروبات المدرة للبول في زيادة الرغبة في التبول بعد ممارسة الجنس؟.

كل هذه الأسئلة وأكثر في الأمور المتعلقة بظاهرة التبول بعد الجماع سنقوم بالرد عليها في هذا المقال، فقط تابع معنا عزيزي القارئ.

في الحقيقة أن التبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية فهو لأمر طبيعي للغاية، وذلك لأن أثناء ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين يتم الضغط كثيرًا على المثانة مما يدفع المثانة لتفريغ ما بها وذلك بالتأكيد يزيد من الربغة في التبول بعد الممارسة نتيجة لهذا الضغط المستمر.

فضلًا عن شرب الكثير من المشروبات التي تعمل على إدرار البول قبل العلاقة الجنسية، والتي تزيد من الرغبة في التبول بعد الجماع. وفي كثير من الأحيان يكون التبول بعد الجماع يحدث نتيجة سلوك نفسي معتاد من الزوجين بعد ممارسة العلاقة الزوجية الحميمة، وهذا ما أكدته بعد الدراسات والتي تنص على أنه وبعد مرور دقيقتين إلى 5 دقائق تزيد الرغبة في التبول بعد العلاقة الجنسية.

 

هل التبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية أمر طبيعي؟

في الحقيقة أن التبول بعد الجماع هو أمر طبيعي وضروري يجب حدوثه، وذلك لممارسة علاقة زوجية سعيدة لكلا الزوجين، ومنع حدوث المشاكل التي تحدث نتيجة عدم الحصول على النشوة المطلوبة من العلاقة الجنسية.

وللحصول على النتائج المرغوبة من ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين، يجب الحفاظ على صحة الجهاز التانسلي لكلًا منهم. فالحفاظ على صحة الجهاز التانسلي للزوجين يمنع انتقال العديد من الأمراض والبكتيريا والعدوى التي تنتقل لكلا الزوجين عن طريق الأتصال الجنسي إذا كان أحد الزوجين مصاب بعدوى ما أو مرض جنسي.

لذلك يكون هنا التبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية أمر مهم وضروي لخروج أي عدوي من الممكن أن تكون انتقلت خلال الأتصال الجنسي بين الزوجين، ثم القيام بتنظيف الأعضاء التناسلية جيدًا قبل وبعد الممارسة الجنسية لضمان عدم الأصابة بأي عدوى، حيث تتعرض الكثير من النساء لإلتهابات المسالك البولية نتيجة أنتقال الحيوانات المنوية للانثي وهي حاملة معها بعض الإلتهابات البولية، قد تتطور هذه الإلتهابات إلى إلتهابات المسالك والتي قد تؤدي إلى مشاكل في الكلى عند الأثنى.

ومن الممكن الأستدلال على هذه المشكلة عن طريق متابعة الرغبة الملحة الدائمة للتبول بعد الجماع وهو مؤشر لوجود هذه المشكلة الصحية.

وحسب تفسير أحد اساتذة النساء والتوليد في كلية سان ديجو فإن الحاجة الملحة للتبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية وأهميته من الممكن أن يكون أحد الأسباب الأتية:

– تشنجات الرحم:
عند ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين فإن عضلات الرحم تبدأ في التقلص والإنبساط والكثير من عضلات الجسم أيضًا، ولكن مع وصول الزوجة إلى النشوة الجنسية من الطبيعي جدًا أن يزداد تقلص عضلات الرحم بشدة، مما يؤدي إلى الضغط على المثانة وبالتالي فإن أي ضغط يقع على المثانة يؤدي إلى الرغبة الشديدة إلى التبول.

– تشنجات المثانة:
قد يعاني بعض الازواج من تشنجات المثانة كمشكلة صحية وذلك لأن المثانة عضو حساس للغاية ويمكنه التأثر بأي ضغط يقع عليه ومن ثم يدفع الشخص الصاب إلى الرغبة في التبول.

ولكن في الكثير من الأحيان يشعر الرجال والنساء بتشنجات المثانة بعد ممارسة العلاقة الحميمة نتيجة التقلصات الكثيرة التي تحدث أثناء الممارسة الجنسية مما يدفعهم إلى الشعور بالرغبة المستمرة بالتبول.

وفي بعض الأحيان تكون الرغبة في التبول كثيرة الحدوث مما يثبب الفزع لدى الزوجين، وولكن يجب الأ يقلق الزوجين بهذا القدر فإن تقلصات المثانة في هذه الحالة ليس أمرًا خطيرًا لهذا الحد، فكل ما عليك فعله في هذه الحالة هو إستشارة طبيبك الخاص وسوف يقوم بمعالجة هذه التقلصات بكل سهولة للتخفيف من حدوثها بعد ممارسة العلاقة الجنسية.

– إلتهابات المسالك البولية:
تعد من أكثر أسباب زيادة الرغبة في التبول الدائم بعد الجماع وفي بعض الأحيان في أوقات غير أوقات لجماع، ولكن بعد ممارسة العلاقة الجنسية والضغط الكثير على المثابة والتقلصات التي تحدث لها بعد ممارسة العلاقة الحميمة يؤدي إلى إلتهاب في المسالك البولية ويسبب الرغبة والحاجة الملحة للتبول.

لذلك يوصي العديد من المتخصصين بالتبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية لخروج أي من مسببات العدوى وتخفيف الضغط من على المثانة لتجنب حدوث هذه الإلتهابات.

أهمية التبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية:

 

يؤكد بعض الخبراء أهمية التبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين لبعض الأسباب منها للتخفيف من االاحمرار الناتج من ممارسة العلاقة الجنسية والذي يوجد في الجهاز التناسلي. وهناك بعض الإحتياطات الواجب أخذها في الأعتبار للتقليق من الإلتهابات والمشاكل الصحية المتعلقة بالتبول بعد ممارسة الجنس بين الزوجين.

– النظافة الشخصية للزوجين:
يجب على شركاء الحياة الموظبة على النظافة الشخصية قبل ممارسة العلاقة الحميمة وبعدها، وذلك لتجنب حدوث الكثير من المشاكل الصحية ومنها إلتهاب المسالك البولية، والمحافظة على أعضائهم التناسيلة لضمان جماع صحة وعلاقة جنسية سعيدة خالية من المشاكل.

– تنظيف المهبل:
من الأمور المهمة للزوجين بشكل عام والزوجة بشكل خاص هو تنظيف المهبل قبل الممارسة وبعدها وذلك لمنع أنتقبال أي عدوى بكتيرية عن طريق الجماع والأتصال الجنسي، وذلك حيث يوجد العديد من الأمراض التي تنتقبل من خلال هذا الأتصال ليس فقط الإلتهابات، لذلك يوصى بتنظيف المهبل واستخدام الواقي الذكري إن أمكن.

– تنظيف الجسم بلإستمرار:
بعد الأهتمام بالنظافة الشخصية للزوجين، فالطريقة الوحيدة للإخراج في الإنسان بعد الممارسة الجنسية هي التبول، فالتبول هنا يكون له دور كبير في خروج السموم وبعد الكائنات الدقيقة التي تنتقل أثناء الأتصال الجنسي وتؤدي إلى حدوث العدوى والإلتهابات للمزيد.

فيجب على الزوجة التبول بعد الممارسة الجنسية بعدة دقائق كما يوصي الخبراء لمساعدة المثانة في طرد البكتيريا والسموم التي تؤذي الجهاز التناسلي والجسم بشكل عام.

وفي حالة عدم الشعور بالتبول، يوصي الخبراء بشرب كمايات كافية من الماء قبل الدخول في العملية الجنسية مما يساعد الزوجة بعد إنتهاء العلاقة الجنسية في الشعور والرغبة في التبول وتخليص الجسم وتنقيه من كافة الأمراض والعدوى البكتيرية التي من الممكن أن تنتقل خلال العملية الجنسية، وضمان سلامة الجهاز التناسلي لصحة جنسية أفضل.

– منع العدوى البكتيرية:
يجب العمل على محاربة ومنع العدوى البكتيرية التي تنتقل خلال الأتصال الجنسي بين الزوجين، فمن المعروف أن يوجد العديد من البكتيريا التي تنتقل خلال ممارسة الجنس والتي تؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية عند الزوجين ومنها على سبيل المثال إلتهابات المسالك البولية وتلف الأنسجة وإلتهابات الكلى والمثانة.

هل التبول بعد ممارسة العلاقة الحميمة يمنع حدوث الحمل:

إن الحمل هو أمر في غاية الأهمية لمعظم الأزواج وهو الغرض الرئيسي من الزواج، لذلك فإنه من أكثر الأسئلة أهمية عند الزوجين.

فيشعر الزوج والزوجة بقلق شديد بعد إنتهاء العلاقة الحميمة ورغبة الزوجة في التبول من أن يؤثر ذلك سلبًا على الحمل، ولكن في الحقيقة أن التبول بعد الجماع لا يؤثر إطلاقًا على حدوث الحمل، بل أن أثناء خروج الحيوانات المنوية من الزوج وإنطلاقها نحو البويضة لتخصيبها لحدوث الحمل، فإنه من الصعب جدًا خروج الحيوانات المنوية مرة أخرى خارج المهبل، وذلك لأن تشريح المهبل والجهاز التناسلي الأنثوي مصمم لحماية الرحم وتسهيل الطريق للحيوانات المنوية في رحتلها.

ولكن إذا كنت تريدن التأكد من دخول كافة الحيوانات المنوية إلى البويضة وتشتاقين لحدوث الحمل، يوصى العديد من الأطباء بالإستلقاء على ظهرك لبضعة دقائق  ما بين 10 إلى 15  دقيقة لألتقاط أنفاسك وأعطاء الفرصة لدخول أكبر عدد من الحيوانات المنوية إلى البويضة وحدوث الحمل. ويمكنك زيادة عدد الحيوانات المنوية أيضًا إليك أهم النصائح.

ولكن بعد ذلك يجب عليك القيام بالتبول وغسل المهبل بطريقة جيدة وذلك لمنع حدوث كافة الأمراض والإلتهابات كما ذكرنا ولتخفيف الأحمرار في الجهاز التناسلي، وذلك لحمايتك والمحافظة على الجهاز التانسلي لديك، لضمان علاقة جنسية سعيدة مع شريك حياتك خالية من المشاكل الصحية والجنسية، وحدوث الحمل دون حدوث أي مشاكل صحية.

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

تحميل كتب ثقافية جنسية

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك