قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

المزلق الطبي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
المزلق الطبي

هام : المزلق الطبي … متى و كيف يستخدم و ما هي الأنواع ، حيث سنتعرف على مفهوم المزلق الطبي وكيف يمكن استخدامه من قبل الزوجين وما هي أبرز أنواع هذا المزلق.

تعتبر مشكلة الألم الحاصل أثناء الجماع من المشاكل الشائعة بين الزوجين، ولذلك نرى العديد من الأزواج يبحثون عن حلول لهذه المشكلة، ويعتبر المزلق الجنسي من أبرز هذه الحلول لذلك سنفصّل من خلال معلومات المقال عن ماهية المزلق الطبي وكل ما يتعلق به.

ما هو المزلق الطبي؟

هو عبارة عن مادة طبية تستخدم من قبل الرجال والنساء حيث يتم وضعها على المهبل أو القضيب وذلك من أجل تسهيل الممارسة الجنسية بين الطرفين، لأن بعض الأزواج يعانون من الاحتكاك والألم خلال المعاشرة الجنسية.

ينتج الألم والاحتكاك خلال الجماع بسبب الجفاف الحاصل في منطقة المهبل أو نتيجة وجود مشكلة في التوازن الهرموني أو نتيجة الإصابة بأمراض جلدية في المناطق التناسلية أو حدوث التهابات في المناطق الداخلية.

متى يتم استخدام المزلق الطبي؟ 

يتم عادةً استخدام المزلق الطبي من قبل النساء التي تصاب بجفاف في منطقة المهبل، حيث يحدث هذا الجفاف عادة بسبب: التعرض للتعب والإجهاد و الحمل وما بعد انقطاع الطمث و أثناء الرضاعة الطبيعية للطفل وبعد تناول بعض الأدوية مثل: أدوية منع الحمل.

يمكن أن تصاب المرأة بجفاف المهبل في أي مرحلة من حياتها حيث يوجد 30% من النساء اللواتي يعانين من الجفاف الطبيعي في المهبل.

يستخدم الرجل المزلق الطبي عادةً بالتزامن مع استخدام الواقي الذكري، وذلك لأنّ الواقي الذكري قد يتعرض للتمزق مع ممارسة الجنس الطويلة ولكن استعمال المزلق يمنع حدوث الأمر.

حالات يجب فيها استخدام المزلق الطبي

عندما يقوم الرجل والمرأة بممارسة الجنس فإنّ الأعضاء التناسلية لكل منهما تفرز مزلقات طبيعية لتسهيل عملية الجماع وتقليل الألم و الاحتكاك الناتج، ولكن توجد بعض الحالات التي يقل فيها إفراز المزلق الطبيعي ويكون هناك ضرورة لاستخدام المزلق الطبي، من أبرز هذه الحالات ما يلي:

الاضطراب الهرموني الذي يحدث في فترات الحمل والدورة الشهرية أثناء الرضاعة.

التقدم في السن: إنّ التقدم في السن يعني حدوث تغيرات في الجسم ومن أبرز هذه التغيرات قلة الرطوبة والمزلقات الطبيعية الموجودة في المناطق الداخلية مما يزيد من جفاف هذه المناطق.

مرحلة انقطاع الطمث: بعد انقطاع الدورة الشهرية تبدأ رطوبة المهبل بالانخفاض بسبب انخفاض هرمون الاستروجين الذي يؤثر على رطوبة أنسجة المهبل و التقليل من كمية الدم الواصلة إلى المناطق التناسلية والتقليل من السوائل الواصلة إلى المهبل إضافةً إلى حدوث تغير في شكل في الفرج و المهبل وحدوث ضمور في الأنسجة المكونة له.

تناول بعض الأدوية: يؤدي تناول بعض الأدوية إلى التقليل من المزلقات الطبيعية التي يتم إفرازها في الأعضاء التناسلية، من أبرز هذه الأدوية ما يلي: الأدوية المضادة للاكتئاب ومضادات الهستامين.

الجفاف: قد يؤدي الاستفراغ أو الإسهال أو عدم شرب كمية كافية من الماء والسوائل إلى الإصابة بالجفاف وقد يؤثر هذا الجفاف على الأعضاء التناسلية أيضًا ويؤدي إلى التقليل من إفراز المزلقات الطبيعية داخلها.

التدخين: قد يعمل التدخين على التقليل من المزلقات الطبيعية في منطقة المهبل.

الإصابة بأمراض المناعة الذاتية: مثل مرض سجوجرن الذي يعمل على التقليل من المزلقات الطبيعية الموجودة في الأعضاء التناسلية.

عدم مداعبة الزوجة قبل الجماع: حيث تعتبر المداعبة من الأساسيات التي تقوم عليها العلاقة الحميمة لأنّها تزيد من نسبة المزلقات الطبيعية داخل المهبل، لذلك فإنّ عدم مداعبة الزوجة يؤدي إلى تقليل إفراز هذه المزلقات واحتمالية الشعور بالألم أثناء الجماع.

استخدام المستحضرات الكيميائية: حيث يوجد بعض المستحضرات الكيميائية التي تؤدي إلى نقص إفراز المزلقات الطبيعية وحدوث الجفاف في المناطق التناسلية، ومن أبرز هذه المستحضرات: الصابون و المناديل المعطرة و الغسول. 

استخدام موانع الحمل من النوع الهرموني.

القلق والضغط والتوتر.

الرضاعة الطبيعية.

الإصابة بمرض السكري أو مرض سرطان الثدي.

استئصال الرحم.

أهمية استخدام المزلق الطبي

هناك الكثير من الأمور التي تُبرز أهمية استخدام المزلق الطبي من قبل الزوجين، من أبرز هذه الأمور ما يلي:

يعمل المزلق الطبي على زيادة المتعة  والإثارة الجنسية أثناء الجماع بين الرجل والمرأة.

زيادة قدرة الزوج على الانتصاب فترة أطول وذلك لأنّ الرجل تصبح لديه مشكلة في الانتصاب مع تقدمه في العمر، ولذلك من الجيد استخدام المزلق لتجاوز هذه المشكلة.

يعمل المزلق الطبي على زيادة نعومة ملمس الطبقة التي تحيط بِالمهبل مما يجعل الممارسة الجنسية سهلة بين الأزواج.

يساعد المزلق الطبي على التقليل من الحكة التي قد تصيب المناطق الداخلية.

العمل على تقليل الاحتكاك ما بين الأعضاء التناسلية الأنثوية وما بين أعضاء الرجل الداخلية ممّا يسهّل المعاشرة الجنسية بين الأزواج.

حماية المهبل عند المرأة و القضيب عند الرجل من التلف.

كيف يتم استخدام المزلق الطبي؟

المزلق الطبي هو عبارة عن مادة لزجة يتم وضع جزء منها على القضيب أو المهبل، ولكن يجب الانتباه إلى ضرورة عدم وضع كميات كبيرة منه خوفًا من حدوث ضرر جانبي مثل الحساسية أو التهيج، كما يجب غسل المناطق الداخلية بالماء الدافئ بعد الانتهاء من ممارسة الجنس لأنّ بقاء المزلق فترة طويلة قد يؤدي إلى حدوث تهيج أو حساسية.

أنواع المزلق الطبي

هناك العديد من الأنواع المتعددة لِلمزلقات الطبية والتي يتم بيعها في الصيدليات بناء على حاجة الشخص، من أبرز هذه المزلقات ما يلي:

المزلقات المائية: يوجد جزء من هذه المزلقات يحتوي على الجلسرين وجزء آخر لا يحتوي، وتتميز المزلقات المائية بما يلي:

تتميز هذه المزلقات بكثرة توفرها في الصيدليات وأسعارها المناسبة للناس.

تتميز بأن مدة صلاحيتها طويلة كما يمكن غسلها بسهولة لأنها تجف بسرعة.

تعمل على ترطيب المناطق الداخلية و مقاومة الجفاف عند المرأة في حالة حدوثه.

لا تسبب أي حساسية سواء لمنطقة المهبل أو القضيب عند الرجل.

يمكن للزوجين استخدام المزلقات أكثر من مرة خلال الممارسة الجنسية في حال شعروا بوجود جفاف في منطقة الاحتكاك.

تتميز المزلقات المائية التي تحتوي على الجلسرين بمذاقها الحلو بينما التي لا تحتوي تتميز بمذاقها المر.

سلبيات المزلقات المائية:

إمكانية حدوث التهابات فطرية في المناطق الداخلية خصوصًا الذي يحتوي على الجلسرين.

قابليتها للجفاف بسرعة.

الملمس اللزج الخاص بها والذي يظهر مع مرور الوقت.

مزلقات السيليكون: تتميز مزلقات السيليكون بما يلي:

تتميز بقدرتها الانزلاقية الكبيرة.

تتميز بِمدة صلاحيتها الطويلة ومقاومتها للماء.

لا يسبب استخدام هذه المزلقات أي حساسية ويمكن استخدامها أثناء ارتداء الواقي الذكري من نوع اللاتكس.

سلبيات مزلقات السيليكون: تكمن مشكلة هذه المزلقات في ضرورة استخدام الصابون المخصص للمناطق الداخلية لأنّه من الصعب إزالتها بعد الانتهاء منها.

المزلقات الزيتية: قد تجد المزلقات الزيتية بشكلها الصناعي الذي يحتوي على الفازلين أو الزيوت المعدنية، وقد تجدها بالشكل الطبيعي الذي يحتوي على الزبدة أو الأفوكادو أو زيت الزيتون أو أي أنواع أخرى من الخضراوات.

تتميز المزلقات الزيتية بما يلي:

تتوفر في الصيدليات بشكل كبير وتتميز بأسعارها المناسبة.

آمنة الاستخدام ويمكن تناولها عن طريق الفم.

مناسبة في الحالات التي يتم فيها ممارسة الجنس غير العميق أي السطحي.

تتميز بِانزلاقها السريع والسهل.

يمكن استخدامها أثناء ارتداء الواقي الذكري.

تبقى فترة طويلة ومن الصعب التخلص منها.

تتميز بدرجة حموضة مناسبة للعضو الذكري ومنطقة المهبل.

لا تسبّب حساسية لِلمناطق الداخلية بعد وضعها عليها.

سلبيات المزلقات الزيتية: من أبرز سلبيات المزلقات الزيتية ما يلي:

من الممكن أن تسبب تهيج والتهاب في منطقة المهبل.

صعوبة إزالتها بعد وضعها كما أنّها قد تؤدي إلى تبقّع الملابس.

قد تسبب ضرر للواقي الذكري من نوع اللاتكس.

المزلقات الطبيعية: يتم تصنيع هذه المزلقات من مواد نباتية أو مواد عضوية، وتتميز بما يلي:

آمنة الاستخدام ولا تسبب آذى للأعضاء التناسلية.

آمنة للبيئة وذلك بسبب عدم احتوائها على المادة الحافظة التي تسمى البرابين والموجودة في المزلقات الأخرى.

سلبيات المزلقات الطبيعية: أسعارها مرتفعة ومدة صلاحيتها قصيرة.

كريمات الأستروجين: تتميز هذه الكريمات بأنّها مناسبة في الحالات التي تكون فيها المرأة تعاني من الجفاف لأسباب مرضية مثل: استخدام وسائل منع الحمل من النوع الهرموني أو في مرحلة انقطاع الطمث.

الأمور التي يجب القيام بها قبل اختيار المزلق الطبي.

الأمور التي يجب القيام بها قبل اختيار المزلق الطبي.
الأمور التي يجب القيام بها قبل اختيار المزلق الطبي.

هناك العديد من الأمور التي يجب مراعاتها قبل اختيار المزلق الطبي، من أبرز هذه الأمور ما يلي: 

الجفاف: يجب على المرأة التي تعاني من الجفاف استخدام مزلقات السيليكون والابتعاد عن استخدام المزلقات التي تحتوي على مادة الجلسرين ولذلك لأنّها تجف بسرعة ممّا يزيد من مشكلة الجفاف الأصلية التي تعاني منها المرأة.

 التخطيط للحمل والإنجاب: إذا كان الزوجان يخطّطان لِلحمل وإنجاب الأطفال فإنه من الأفضل الابتعاد عن المزلقات التي قد تؤثر على حركة الحيوانات المنوية أو تؤثر على الإخصاب بين البويضة والحيوان المنوي.

الالتهاب الفطري: إذا كان أحد الزوجين معرضين للإصابة بالالتهاب الفطري فإنّه ينبغي الابتعاد عن المزلقات المائية التي تحتوي على مادة الجلسرين لأنّها تزيد من تهيج المهبل وتعمل على قتل البكتيريا المفيدة الموجودة داخل المهبل ممّا يزيد من فرص الإصابة بالالتهاب الفطري.

الاستحمام: ينصح بعدم استخدام المزلقات المائية واستخدام مزلقات السيليكون بدلًا منها لأنّها تقاوم الماء أكثر من المزلقات المائية.

استخدام الواقي الذكري: إذا كان الرجل سيقوم باستخدام الواقي الذكري فيكون من الأفضل تجنب استخدام المزلقات الزيتية.

المنطقة التي يوضع عليها المزلق: حيث يُنصح بِاستخدام المزلقات داخل المهبل التي تكون لها درجة حموضة تتراوح ما بين 3.8 و 4.5 .

المواد التي تزيد من تهيج الأعضاء التناسلية

هناك العديد من المزلقات التي قد تسبّب تهيج وحساسية داخل الأعضاء التناسلية بسبب احتوائها على بعض المواد، من أبرز هذه المواد ما يلي:

الجليسرول أو الجلسرين: يتميز الجليسرول بأنّه يساهم في انزلاق المزلقات داخل الأعضاء الداخلية ولكنّ وجود تركيز عالي من هذه المادة يؤدي إلى حدوث ضرر وجفاف في الأنسجة التي تغطي المناطق الداخلية والمهبل والشرج.

مادة النونوكسينول -و-.

المنكهات المضافة والمواد العطرية.

البروبيلين غليكول.

الكلورهيكسيدين غلوكونات. 

نصائح متعلقة باستخدام المزلق الطبي 

نصائح متعلقة باستخدام المزلق الطبي 
نصائح متعلقة باستخدام المزلق الطبي 

من الممكن استخدام المزلق الطبي بطريقة أكثر فاعلية وسهولة عن طريق اتّباع النصائح التالية: 

 العمل على وضع المزلق في اليد لبعض الوقت من أجل تدفئته قبل الاستخدام.

استخدام المناشف لمنع تبقّع وتلطّخ الملابس.

يكون الهدف من استخدام المزلق هو زيادة الإثارة الجنسية بين الزوجين قبل البدء بالمعاشرة الجنسية.

الحرص على وضع كمية كافية من المزلق الطبي تغطي كافة منطقة القضيب و المهبل والفرج عند الرجل والمرأة.

الآثار الجانبية لاستخدام المزلق الطبي

 يمكن للرجل والمرأة استخدام المزلق الطبي دون أي خوف من حدوث أضرار جانبية لأنّ المزلق مادة آمنة ومن النادر أن تسبب مشاكل جانبية، ولكن في حال حدوثها فإنّها تكون كالتالي: 

حدوث انتفاخ في الحلق أو الوجه أو اللسان.

الإصابة بالقشعريرة.

الشعور بالحكة مع ظهور طفح جلدي.

وجود صعوبة في تنفس الشخص.

الإصابة بالتهاب فطري في المناطق الداخلية: حيث يمكن أن يصاب الرجل أو المرأة بالتهاب فطري بعد استخدام المزلقات الطبيّة، ولكن من الضروري استشارة الطبيب في حال تكررت الإصابة بالعدوى الفطرية وكان استخدام المزلق الطبي بالنسبة للزوجين عادة روتينية.

لماذا يجب عدم استخدام زيت الزيتون كمزلق 

سنذكر فيما يلي أبرز الأسباب التي تمنع الزوجين من استخدام زيت الزيتون كمزلق طبي:

إغلاق المسامات الجلدية: تكمن مشكلة زيت الزيتون في إغلاقه لِلمسامات الجلدية، وهذا قد يساهم في حدوث التهاب في الأعضاء التناسلية عند الرجل والمرأة بسبب التهيج الذي يسبّبه زيت الزيتون.

يعمل زيت الزيتون على تلطّخ وتبقّع الملابس وفرش السرير كما أنّه من الصعب إزالته في حال تسربه على الأقمشة.

إتلاف الواقي الذكري من نوع اللاتكس: حيث يمكن أن يزيد زيت الزيتون من فرص حدوث الحمل أو انتقال الأمراض الجنسية بسبب التلف الذي يسبّبه في الواقي الذكري من نوع اللاتكس.

التسبب بضرر في الطبقة الخارجية للجلد والتي تمثّل حلقة الوصل ما بين طبقات الجلد والبيئة المحيطة.

ما هي أفضل المزلقات الطبيعية

سنذكر فيما يلي أبرز المزلقات الطبيعية التي يُنصح باستخدامها:

جل الألوفيرا: يكون جل الألوفيرا مفيدًا للزوجين إذا كان طبيعيًّا بشكل كامل وحينها يكون الجل ناعم على بشرة المهبل الحساسة ولن يعمل على تمزيق الواقي الذكري، ولكن يجب وضع كمية قليلة منه على الجلد قبل استعماله كمزلق حتى يتم التأكد من أنه لا يسبّب حساسية للجلد.

زيت جوز الهند: يتميز زيت جوز الهند بفوائده الكثيرة ويمكن استخدامه كمزلق بسبب الخاصية التي يتمتع بها في أنه يذوب ويتحول إلى سائل على درجة حرارة الغرفة، ولكنّ استعماله قد يؤدي إلى التقليل من فرص منع الحمل بسبب احتمالية حدوث تلف في الواقي الذكري عند استخدام الزيت.

زيت فيتامين ه: يستخدم زيت فيتامين ه كَمزلق طبيعي فهو من المرطبات الممتازة لبشرة الجلد، ولكنّها قد تؤدي إلى حدوث تمزق في الواقي الذكري.

مزلقات جنسية طبيعية ينبغي تجنبّها

زيت الأطفال: يقلّل من فعالية الواقي الذكري وقد يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بعدوى الخميرة إذا استخدم كمزلق للأعضاء بالرغم من كونه ممتاز على بشرة الأطفال والبالغين.

اللعاب: قد يكون اللعاب سائل لا يسبب حساسية للجسم ولكنّه في الوقت ذاته لا يمكن استخدامه كمزلق للأعضاء التناسلية والسبب في ذلك هو عدم امتلاكه للقوام اللزج وقد يكون له دور في نقل الأمراض المنقولة جنسيًّا.

جل الفازلين: قد يقلّل جل الفازلين من فاعلية الواقي الذكري في حال استخدامه كواقي ذكري، إضافةً إلى أنّه قد يسبب التهاب بكتيري في منطقة المهبل في حال تم استخدامه كمزلق للأعضاء الداخلية بالرغم من أنه قد يبدو للبعض بأنّه مزلق جيد ومثالي.

الكريمات المرطبة: قد تسبب الكريمات التي تستخدمها المرأة في ترطيب جسمها برد فعل تحسسي في منطقة المهبل في حال تم استخدامها على شكل مزلق للأعضاء التناسلية.

افضل مزلق حميم يمكن استخدامه 

توجد أنواع تجارية مختلفة من المزلقات يمكن استخدامها من قبل الزوجين، من أبرز هذه المزلقات ما يلي:

مزلق كي واي جل: يتميز هذا النوع بأنه آمن على البشرة كونه يتكون من مواد طبيعية هي الماء والجلسرين، وبالتالي فهو لا يقتل الحيوانات المنوية ولا يمنع حدوث الحمل، كما أنّه يمنح الرطوبة للأعضاء التناسلية وسريع الامتصاص ومن السهل تنظيفه ومناسب للأشخاص الذين لديهم حساسية في الجلد. 

مزلق ساسمار: هذا النوع مصنوع من الزيوت الطبيعية وبالتالي فهو يمنح رطوبة جيدة للأعضاء التناسلية كما أنّها لا تسبّب حساسية ويتم امتصاصها بشكل سريع.

جل مزلق إيزيبنت: يتميز برائحته الجميلة وملمسه الناعم، كما أنّه ذات جودة عالية في التقليل من الألم وقدرته على الترطيب ومنع الجفاف، كما أنّ سعره مناسب ويمكن استخدامه أثناء ارتداء الواقي الذكري لأنّه لا يسبب أي أضرار جانبية.

مزلق ديوركس: يتميز بملمسه الناعم الذي ليس له مثيل بعيدًا عن اللزوجة، كما أنّه آمن الاستخدام ولا يعمل على قتل الحيوانات المنوية ولا يؤدي إلى منع الحمل. 

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك