قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

كم عدد المرات الطبيعية للجماع فى اليوم للمتزوجين حديثًا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
كم عدد المرات الطبيعية للجماع فى اليوم للمتزوجين حديثًا

كم عدد المرات الطبيعية للجماع فى اليوم للمتزوجين حديثًا ، حيث سنتحدث في مقالنا هذا عن عدد مرات المعاشرة الجنسية التي يمكن للزوجين القيام بها في أول أيام الزواج.

تكون المعلومات في بعض الأحيان قليلة حول ممارسة العلاقة الحميمة بالنسبة للرجل والمرأة المقبلين على الزواج، وإذا ما تحدثنا عن عدد المرات التي يمكن للطرفين القيام بهما فيما يخص ممارسة الجنس فإنّ هناك الكثير ربّما لا يعرف قيمة معينة لهذه المرات، ولذلك سنحاول توضيح فكرة العدد الخاص بالممارسة الحميمة من خلال المعلومات التالية.

كم عدد المرات الطبيعية للجماع فى اليوم للمتزوجين حديثًا

اختلفت الأبحاث والدراسات العلمية حول الإجابة عن سؤال: كم عدد المرات الطبيعية للجماع فى اليوم للمتزوجين حديثًا ، حيث تشير بعض الدراسات إلى أنّ العدد يجب أن يكون مرة واحدة على الأقل في الأسبوع بينما رأت دراسات أخرى أنّ العدد قليل في أول سنة زواج ومن الأفضل أن يكون الحد الأدنى ما بين مرتين إلى 3 مرات في الشهر. 

فعلى سبيل المثال إذا كان الهدف من المعاشرة الجنسية هو الحمل فإنه ينبغي زيادة عدد مرات الجماع خلال الأسبوع من أجل زيادة نسبة حدوث الإخصاب، أما إذا كان هناك سفر للزوج أو ساعات عمل خلال الليل أو أي ظروف أخرى متعلقة بالمعيشة فإنّه من الطبيعي أن يقل العدد عن الوضع الطبيعي.

هناك أبحاث قامت بتقسيم عدد المرات بناء على فترات الزواج كما يلي:

الفترة الأولى: المقصود بهذه الفترة هي المدة التي تسبق الحمل والإنجاب حيث يكون من الأفضل ممارسة الجماع من 6 إلى 8 مرات في الأسبوع أي أنّ هناك أيام يتم فيها الممارسة أكثر من مرة.

الفترة الثانية: أما هذه الفترة فهي ما بعد اكتشاف الحمل حيث ينخفض عدد مرات الممارسة من مرتين إلى 4 مرات كحد أقصى، حيث ينخفض العدد طوال فترة الحمل بسبب الحرص على صحة الزوجة الحامل وثبات حملها أو قد يكون السبب نفسي بحيث تقل الرغبة في الممارسة من قبل الزوج أو الزوجة بسبب التغيرات الجسمية الحاصلة في جسم المرأة خلال الحمل.

الفترة الثالثة: هذه الفترة تكون ما بعد الإنجاب حيث يقل عدد مرات الجماع من مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع كحد أقصى، والسبب في قلة عدد مرات الجماع هو الانشغال مع الطفل الجديد حيث تقضي الأم ساعات لِلاهتمام بالرضيع وتقل ساعات النوم لديها إضافةً إلى التغيرات الحاصلة على مستوى صحة الزوجة. 

كم عدد المرات الطبيعية للجماع فى اليوم للمتزوجين حديثًا حسب العمر 

في الحقيقة يلعب العمر دورًا مهمًا في تقدير عدد مرات الجماع للمتزوجين حديثًا ولكن بغض النظر عن العمر والعدد فإنّه من الضروري القيام بالجماع مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، حيث يحمي ذلك من المشاكل النفسية والجسدية التي قد تحدث بسبب قلة الممارسة الجنسية.

وسنذكر من خلال النقاط التالية عدد مرات مقارنة بِسن الزوجين:

إذا كان عمر الأزواج ما بين الـ 20 و 30 عام فإنّ عدد المرات يكون من مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع.

إذا كان عمر الأزواج بين 30 سنة و 39 عام فإنّ عدد المرات يكون من مرة واحدة إلى مرتين في الأسبوع.

إذا كان عمر الأزواج بين 39 عام و 50 عام فإنّ عدد المرات يكون مرة واحدة في الأسبوع.

أمّا إذا عمر الأزواج فوق ال 50 عامًا فمن الممكن ممارسة الجنس مرة واحدة كل 18 يوم.

كم مرة يستطيع الزوج مجامعة زوجته في الأسبوع

كم مرة يستطيع الزوج مجامعة زوجته في الأسبوع
كم مرة يستطيع الزوج مجامعة زوجته في الأسبوع

في الحقيقة لا يستطيع أحد تخمين عدد المرات التي يستطيع فيها الزوج مجامعة زوجته، فالأمر يعتمد على الكثير من العوامل مثل: العمر و الحالة الصحية للزوجين و نمط الحياة و صحة الأعضاء التناسلية ومدى أهمية الجنس بالنسبة لهما.

وعادة ما يكون العمر هو العامل الأكثر أهمية بالنسبة لِلممارسة، حيث يكون عادةً عدد مرات الجماع عند الأزواج الأصغر سنًّا أي ما بين 20 و 30 عام حيث يصل عدد مرات ممارسة الجنس إلى 112 مرة خلال العام الواحد أي مرتين كل أسبوع.

كم مرة تحتاج المرأة لِلجماع في الأسبوع 

لا يمكننا أيضًا تحديد عدد المرات التي تحتاجها المرأة في الأسبوع، وذلك لأنّ الرغبات الجنسية تختلف من امراة إلى أخرى وتختلف من وقت إلى آخر أيضًا.

حيث توجد بعض النساء التي يكون لديها رغبة كبيرة في ممارسة الجنس عدة مرات، ولكنّ البعض الآخر وجد أنّ عدد المرات مرتبط بالجو الرومانسي الذي يصنعه الزوج والمداعبة التي يمارسها مع زوجته، وهناك من كان لديه وجهة نظر أخرى حيث تجد بعض النساء أنّ الجسد يحتاج إلى الجنس مثلما يحتاج المرء للطعام والشراب.

لكن هناك من النساء من ترى الأهمية في كيفية الممارسة وليس العدد، حيث أنها تجد المتعة في الممارسة التي تحصل فيها على كامل المتعة الجنسية بدلًا عدد المرات الكثير الذي لا يعطيها النشوة المطلوبة وعدد هزات الجماع التي تحتاج إليها.

كم الوقت الكافي للجماع

عندما نتحدث عن الوقت الكافي للجماع بين الطرفين فإنّ الأمر يبدو مبهمًا بعض الشيء لأنّ هناك من يرى الجماع مداعبة وإيلاج وانتصاب وهناك من يرى أنّ الجماع هو الإيلاج والانتصاب داخل المهبل.

ولكن إذا ما تحدثنا عن الرأي الثاني وهو الوقت الكافي للقضيب داخل المهبل فإنّ المدة تتراوح عند الأزواج ما بين 33 ثانية إلى 44 دقيقة، أي أنّ المتوسط هو 5.4 دقيقة. 

ولكن مع ذلك توجد عوامل تؤثر على طبيعة مدة الجماع فَالرجال الأكبر سنًّا يجدون صعوبة في قضاء وقت أطول داخل مهبل المرأة، في حين وجدت الدراسات أنّ أصحاب الوزن الزائد على سبيل المثال لديهم معدل أطول للبقاء داخل المهبل حيث يصل إلى 7.3 دقيقة. 

المعدل الطبيعي للجماع الذي يحتاجه الإنسان 

لا يمكننا هنا أيضًا تحديد رقم محدد فيما يخص عدد مرات الجماع التي يحتاجها الإنسان، فالأمر يعتمد على عمر الشخص وحاجته النفسية والعاطفية، وهناك العديد من العوامل التي تحدثت عنها الأبحاث والتي تؤثر في المعدل الطبيعي لممارسة الجنس ومن أبرزها ما يلي:

إذا لم يكون هناك رضا عن العلاقة الجنسية بين الطرفين فإنّ عدد مرات الجماع تقل بين الطرفين.

إذا زادت العوامل والظروف المحيطة بالزوجين مثل الإنجاب أو المشاكل أو زيادة ساعات العمل أو الإصابة بمرض ما، فإنّ عدد مرات الجماع يقل أيضًا عن العدد المطلوب.

كلما زاد عدد مرات ممارسة الجنس فإنّ معدل الطلاق بين الطرفين يقل أيضًا.

أسباب انخفاض الرغبة في ممارسة الجماع

هناك العديد من الأسباب التي تدفع إحدى الطرفين أو كلاهما لعدم الرغبة في ممارسة الجنس، من أبرز هذه الأسباب ما يلي:

 إذا كان هناك شعور بالألم أو مشكلة صحية في أحد أماكن الجسم مثل: ألم الظهر أو مناطق أخرى.

الآثار الجانبية لبعض الأدوية حيث يمكن أن يسبّب بعضها برود جنسي وفقدان الدافع نحو الممارسة، وهنا من الجيد الحديث مع الطبيب لاستبدال هذه الأدوية.

الزيادة في الوزن حيث أنّها تؤثر بشكل سلبي على الزوجين لأنّها تُعيق الحركة أثناء الممارسة ويُضعف الثقة بالنفس أمام الشريك إضافةً إلى وجود صعوبات في التنفس.

عدم الرغبة في الممارسة عند الرجل مع التقدم في السن بسبب انخفاض هرمون التستوستيرون لديه.

الشعور بالتعب والإرهاق نتيجة ضغوطات الحياة وساعات العمل الطويلة.

اتّباع نفس الروتين كل يوم سواء على مستوى الحياة الجنسية أو العادية ممّا يزيد من الملل والرتابة التي تقلل الرغبة في الممارسة.

إصابة المرأة بالتشنج المهبلي والألم أثناء ممارسة الجنس.

المشاكل الناجمة عن عدم القيام بالجماع

المشاكل الناجمة عن عدم القيام بالجماع
المشاكل الناجمة عن عدم القيام بالجماع

في الحقيقة قد تظهر بعض المشاكل بين الزوجين في حال إهمال الجنس وعدم ممارسة الجماع بين الأزواج، من أبرز هذه المشاكل ما يلي:

زيادة شعور الزوجين بالغضب.

زيادة حدوث المشاكل الأسرية.

زيادة احتمال حدوث الطلاق بين الطرفين.

بُعد الأزواج عن بعضهم البعض.

يصبح المجال مفتوح أكثر نحو الخيانة الزوجية.

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك