قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

العادة السرية ما بين الفوائد والأضرار

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
العادة السرية ما بين الفوائد والأضرار

فوائد وأضرار عن العادة السرية لا تعرفها وعلاقتها بسرعة القذف، حيث سنتحدث في مقالنا هذا عن الإيجابيات و السلبيات المرتبطة بالعادة السرية وعلاقتها بسرعة القذف.

تعتبر العادة السرية من المواضيع التي تلقى جدلًا كبيرًا في المجتمع ولهذا نرى الكثير من الخرافات والمعلومات الخاطئة المرتبطة بالأمر والتي تحتاج إلى إعادة تصحيح وتوسيع إدراك الشخص أكثر حول مسألة العادة السرية أو ما يسمى الاستمناء.

ما هي العادة السرية

العادة السرية هي عبارة عن تحفيز ذاتي للأعضاء الجنسية عن طريق اللمس من أجل الوصول إلى درجات المتعة والإثارة الجنسية، ويستطيع كل من الرجال والنساء القيام بهذه العادة.

يمكن للشخص أن يقوم بالعادة السرية لوحده ويمكن أن يجعل شخص آخر يقوم بالأمر، حيث يجد بعض الأزواج أن القيام بالعادة السرية مع بعضهما هو شيء جميل في علاقتهما ولكن هناك من لا يفضل الأمر.

تساعد العادة السرية الشخص على معرفة الأمور المتعلقة بالجنس سواء التي يحبها أو لا، كما أنها تساعد أيضًا في السيطرة على هزات الجماع وتستطيع أيضًا المرأة التي تمارس العادة السرية الوصول بسهولة الى هزة الجماع.

في بعض الأحيان يصل الشخص إلى ما يسمى إدمان العادة السرية، بمعنى أن الاستمناء يصبح سلوكًا قهريًّا لا يستطيع الشخص الاستغناء عنه بل إنه يؤثر على ممارسة الشخص لأعماله اليومية مما قد يؤثر على إنتاجية الفرد.

كيف تتم ممارسة العادة السرية 

يمكن للشخص ممارسة العادة السرية عن طريق لمس أعضائه الداخلية كما ذكرنا سابقًا، حيث يمكن للرجل القيام بالإستمناء عن طريق فرك قضيبه بينما تقوم المرأة بلمس المناطق المحيطة بالمهبل إضافةً إلى البظر.

تعتبر منطقة البظر من المناطق التي توصل المرأة إلى درجة عالية من التحفيز والإثارة الجنسية، فهي منطقة حساسة جدًّا ولذلك يتم الاعتماد عليها للوصول إلى هزة الجماع سواء أثناء ممارسة الجنس أو الاستمناء.

ما هو المعدل الطبيعي للعادة السرية

في الحقيقة لا يوجد رقم يتم من خلاله تحديد عدد مرات القيام بالعادة السرية، لأن الأمر يعتمد على ما يحصل عليه الشخص من فوائد ومتعة، ولكن قد يتحول الأمر إلى سلوك قهري يؤثر في حياة الشخص وتتعطّل حياته اليومية بناء عليه.

فوائد العادة السرية

في الحقيقة وجدت الأبحاث بعض الفوائد لممارسة العادة السرية، من أبرز هذه الفوائد ما يلي:

زيادة صحة جهاز المناعة: حيث يعود السبب في ذلك إلى الهرمونات التي يتم إفرازها عند الوصول إلى هزة الجماع وهو ما يساهم في تعزيز الصحة المناعية عند الشخص.

تقليل فرص الإصابة بسرطان البروستاتا: حيث وجدت الأبحاث أن ممارسة الرجل للعادة السرية أكثر من 5 مرات في الأسبوع يساهم في التقليل من فرص الإصابة بسرطان البروستاتا.

تعزيز الصحة النفسية: حيث تساهم الهرمونات التي يتم إفرازها عند الوصول إلى هزة الجماع إلى الشعور بالسعادة وتحسين نفسية الشخص سواء أكان ذكرًا أم أنثى.

زيادة صلابة العضو الذكري عند الرجل: حيث تصبح عضلات القضيب عند الرجل مع التقدم في السن أكثر مرونة وأقل صلابة لكن ممارسة العادة السرية تحافظ على صلابة العضو الذكري فترة أطول.

تساعد ممارسة العادة السرية على التخفيف من التوتر عند الشخص وتحسين الحالة المزاجية لديه.

تعمل العادة السرية على زيادة التركيز عند الشخص كما وتحسّن من جودة النوم لديه.

تساعد العادة السرية المرأة على التخفيف من ألم التشنجات المصاحب للدورة الشهرية.

أضرار ممارسة العادة السرية

أضرار ممارسة العادة السرية
أضرار ممارسة العادة السرية

لا تشكل العادة السرية عند الشخص مخاطر صحية كبيرة، لكن يمكن أن ينتج عنها بعض الأضرار والمخاطر التي أهمّها ما يلي:

حدوث مشاكل في الأعضاء التناسلية عند الذكر والأنثى: حيث يمكن أن تصبح منطقة المهبل وما يحيط بها أكثر حساسية من ذي قبل ويمكن أن تزيد أيضًا من حساسية القضيب إضافة إلى احتمالية حدوث تورم وانتفاخ فيه نتيجة ممارسة العادة السرية بكثرة.

يقل الإحساس بمنطقة القضيب: قد تقل مستويات الإحساس في العضو الذكري عند الرجل نتيجة استخدام العنف أثناء ممارسة الاستمناء وبالتالي ينخفض إحساس الرجل فيما بعد بقضيبه عند ممارسة العلاقة مع زوجته.

التأثير على حياة الشخص: قد تتأثر حياة الشخص العادية ويتغيّب عن أداء مهامه اليومية ولا يذهب إلى الدراسة أو عمله عند الإفراط في ممارسة العادة السرية، كما يمكن 

أن تتأثر علاقته مع الأشخاص الآخرين خصوصًا الشريك وأحيانًا يجد الشخص أن الاستمناء هو البديل عن العلاقات الصحية الأخرى التي تعتبر أفضل له.

الشعور بالألم وحدوث كدمات: قد يشعر الشخص بألم أثناء ممارسة العادة السرية أو قد يصاب الشخص بجروح أو كدمات نتيجة استخدام أدوات حادة أثناء ممارسة العادة السرية أو أداة صلبة تسبب ضرر له.

احتمالية كسر القضيب: تحدث هذه الحالة عندما يقوم شخص بمسك قضيب شخص آخر أثناء الممارسة بشكل عنيف مما يؤدي إلى كسره ولكن هذا نادر الحصول.

ظهور تقرحات على الأعضاء التناسلية عند الشخص الذي يقوم بممارسة العادة السرية.

احتمالية الإصابة ببعض الأمراض: إذ قد يصبح الشخص أكثر عرضة للأمراض ومنها الأمراض المنقولة جنسيًّا نتيجة لمس أدوات ملوثة، على سبيل المثال الألعاب الجنسية التي يستخدمها البعض خلال ممارسة العادة السرية إذ قد تكون ملوثة أو استخدمها شخص آخر لذلك يجب غسلها بعد الاستعمال والتأكد أنها نظيفة ولا بأس من وضع الواقي الذكري عليها في كل مرة تتم فيها العادة السرية.

في بعض الأحيان يصل ضرر ممارسة العادة السرية إلى التأثير على الحالة النفسية والعصبية لديه، بمعنى أن الشخص قد يشعر بعدم الثقة والخجل والانطوائية والشعور بالذنب والنقص والعار والوصول إلى الإحباط والاكتئاب والعزلة عن الآخرين.

هل تؤثر العادة السرية على إنتاج الحيوانات المنوية

لا تؤثر عادة العادة السرية على إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجل، وذلك لأن جسم الرجل ينتج هذه الحيوانات بشكل مستمر.

قد يلاحظ بعض الرجال عدم قدرة على القذف بسرعة بعد المرة الأولى للقذف وهذا يدخل ضمن النطاق الطبيعي، حيث يمكن أن يأخذ الرجل فترة بين القذف الأول والثاني.

خرافات حول العادة السرية 

هناك الكثير من الخرافات والمعلومات غير الصحيحة التي تحيط بممارسة العادة السرية، واستطاعت الأبحاث على مدى السنوات السابقة دحض جميع هذه الخرافات والمعلومات والتي من أبرزها ما يلي:

إصابة الشخص بالعمى.

قلة إنتاج الحيوانات المنوية.

ظهور شعر على اليدين.

تقلص حجم العضو الذكري عند الرجل.

الإصابة بالعقم.

الإصابة بمشاكل وأمراض نفسية.

هل تعتبر العادة السرية مرضا عقليًّا 

لا يمكننا اعتبار العادة السرية مرضا عقليًّا وليس لها علاقة بوجود اضطراب مرتبط بالأمراض العقلية، لكن المشكلة الحقيقة في ممارسة العادة السرية تكمن في الوصول إلى الإدمان والغياب عن أداء المهام اليومية وتأثر العلاقات الاجتماعية والعزلة عن الآخرين.

نصائح من أجل إدمان العادة السرية

لقد ذكرنا أن العادة السرية يمكن أن تصبح شيئًا مزعجًا بل قد يصل الأمر إلى مرحلة الإدمان التي تعزل الشخص عن الآخرين، لذلك لا بد من تقديم بعض النصائح والحلول التي تجعل الشخص لا يصل إلى هذه المرحلة، من أبرز هذه النصائح ما يلي:

ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية مثل المشي أو الجري: حيث تعيد ممارسة التمارين الطاقة والحيوية لِلشخص وتُشغله عن ممارسة العادة السرية بشكل مستمر لأنه يعمل على تفريغ طاقته في شيء آخر مفيد له، ولا ننسى أيضًا تمارين التأمل واليوغا التي تمنح الجسم الاسترخاء  وتخفّف من الاكتئاب وقلة الثقة بالنفس والشعور بالعار المصاحب لإدمان العادة السرية.

الذهاب في نزهات ورحلات مع الأصدقاء: حيث يمكن أن يقضي الشخص فترة أطول بين أصدقائه وأهله ويخرجون لقضاء وقت ممتع مع بعضهما البعض بعيدًا عن العزلة و الوحدة التي قد تقود الشخص إلى التمسك بممارسة العادة السرية بشكل مستمر.

الانشغال بهواية محبّبة: إذا كان لدى الشخص هواية يحبّها كثيرا سواء السباحة أو القراءة أو الرسم أو الغناء أو غيرها، فيمكنه الانشغال بها وتطوير مهاراته بشكل أكبر فيها، إذ قد يوصله هذا إلى حدود الإبداع والانشغال بما هو مفيد بعيدًا عن قضاء وقت طويل في ممارسة العادة السرية.

الابتعاد عن مشاهدة المثيرات الجنسية أو أي شيء يعمل على تحفيز الأعضاء الجنسية عند الشخص سواء مشاهدة الأفلام أو المسلسلات أو المجلات التي تحتوي على مشاهد إباحية أو الاختلاط الكثير وبشكل مبالغ فيه مع الطرف الآخر.

حذف جميع المقاطع والمشاهد الإباحية الموجودة على جهاز الحاسوب أو التلفون: ومن الأفضل أيضًا عدم اصطحاب التلفون عند الذهاب إلى النوم.

الاستحمام بالماء البارد يساعد الشخص على عدم التفكير بأي أمور سلبية والتي من أبرزها العادة السرية وما يتعلق بها.

العلاقة بين العادة السرية وسرعة القذف 

دعونا في البداية نتعرف على مفهوم سرعة القذف أو ما يسمى القذف المبكر الذي هو عبارة عن عدم قدرة الرجل على تأخير قذف السائل المنوي من القضيب أثناء ممارسته للجنس حيث يحدث القذف في فترة مبكرة خلال الدقيقة  الأولى للجماع دون أن تكون المرأة قد وصلت إلى درجة المتعة والإثارة الجنسية اللازمة.

بالنسبة للعلاقة بين العادة السرية وسرعة القذف فإن الأبحاث والدراسات لم تجد أي علاقة بينهما، حيث لا تؤدي ممارسة الاستمناء من قبل الرجل إلى حدوث سرعة في القذف لديه، بل على العكس وجدت بعض الدراسات أن من طرق علاج سرعة القذف هو عمل تحفيز للأعضاء الجنسية والضغط على القضيب الذي يحدث خلال العادة السرية ويعمل على تأخير حدوث قذف السائل المنوي من القضيب.

هل تفقد الأنثى عذريتها مع ممارسة العادة السرية

لا تسبّب ممارسة العادة السرية في معظم الأحيان أي تمزّق أو خدش لغشاء البكارة عند الانثى، حيث إنّ ممارسة العادة السرية تقتصر على لمس المهبل والمناطق المحيطة به ومنطقة البظر، ولكن قد يؤدي استعمال العنف وإدخال مواد إلى المهبل إلى احتمالية حدوث تمزق وفقدان لِلعذرية.

ويجب أن تنتبه الفتيات إلى أن هناك أغشية بكارة رقيقة جدًّا وبالتالي فإنّها قد تتمزق عند المبالغة في أداء العادة السرية واستخدام العنف.

علاج العادة السرية

علاج العادة السرية
علاج العادة السرية

إذا كان الشخص يود التخلص من ممارسة العادة السرية فيمكنه القيام بما يلي: 

الإرادة: حيث يعتبر أهم طرق وقف ممارسة الاستمناء، حيث إن الإرادة وحدها هي من تساعد الشخص على التخلص من الأمر، وهناك طرق يمكن للشخص القيام بها لدعم إرادته في ذلك مثل ممارسة هواية ما كما ذكرنا سابقًا أو الانشغال بشيء مفيد أو قضاء الوقت مع الأصدقاء.

الذهاب إلى الطبيب النفسي أو استشاري الأمور الجنسية: حيث يمكن أن يكون الحل الوحيد خصوصًا في حالات الإدمان هو الذهاب إلى الطبيب النفسي الذي قد يضع يده على أسباب لجوء الشخص إلى الممارسة ويعطي بدائل ويقدم دعم للشخص وحلول يمكن أن تساعده في التخلص من الأمر.

هل يوجد دواء للعادة السرية؟

لا يوجد دواء مخصّص لعلاج العادة السرية والتخلص منها، لكن إذا كان سبب الإدمان على العادة السرية هو وجود مشاكل وضغوطات نفسية أو الإصابة بمرض نفسي ما فإن الطبيب قد يعطي دواء خاص بالمشكلة التي أدت إلى حدوث الإدمان على ممارسة الاستمناء عند الشخص.

متى يعود الجسم لطبيعته بعد ترك العادة السرية

لا يوجد مدة معينة يعود بها الجسم إلى طبيعته بعد التخلص من العادة السرية، حيث يعتمد الأمر عادةً على طبيعة الجسم وصحته ومدى الإفراط الذي وصل له الشخص في الممارسة إضافة إلى المشاكل والضغوطات النفسية التي يعاني منها الشخص وإلى أي حد وصل الشخص في ممارسة هواياته والحرص على ممارسة التمارين واتباع نظام غذائي صحي وعدم مشاهدة الأفلام والمسلسلات الإباحية وعدم الاختلاط.

أعراض ترك العادة السرية عند الرجال

قد تحدث بعض الآثار والأعراض الجانبية لفترة معينة عند التوقف عن ممارسة العادة السرية، من أبرز هذه الأعراض ما يلي:

الشعور بالاكتئاب: ذكرنا سابقًا أن ممارسة العادة السرية تزيد من سعادة الشخص وتعمل على تحسين مزاجه بسبب الهرمونات الناتجة عن وصول الشخص إلى المتعة الجنسية، ولذلك فإن التوقف عن الممارسة يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب فترة من الزمن.

التفكير في الجنس: إن عدم ممارسة العادة السرية تجعل الشخص يفقد تركيزه ويفكّر طوال الوقت في الجنس وكأنه الهدف الوحيد في حياته.

العصبية والهيجان: حيث يشعر الشخص بالعصبية والهيجان بمجرد حدوث أي وقف حتى ولو كان بسيطًا لأنّ ممارسة العادة السرية تُشعر الشخص بالاسترخاء والمتعة والسعادة.

مشاهدة الأحلام خلال النوم: إذ قد يشاهد الرجل العديد من الأحلام المرتبطة بالمشاهد الإباحية وممارسة الجنس بعد التوقف عن ممارسة العادة السرية.

الشعور بالقلق والتوتر: حيث يصل الرجل إلى مرحلة من القلق لا يستطيع فيها النوم بسبب التفكير الزائد في ممارسة العادة السرية وحدوث ضغط كبير في المخ بسبب كثرة الأفكار حول الأمر.

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

تحميل كتب ثقافية جنسية

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك