قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

علاج الضعف الجنسي عند الرجال بالأدوية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
علاج الضعف الجنسي عند الرجال

علاج الضعف الجنسي عند الرجال بالأدوية والآثار الجانبية ، حيث سنتعرف من خلال هذا المقال على أبرز الأدوية وأكثرها استعمالًا في علاج الضعف الجنسي عند الرجال.

تتعدد عادةً طرق العلاج المستخدمة في علاج الضعف الجنسي عند الرجال بناء على سبب حدوث هذا الضعف، حيث توجد أسباب كثيرة تحتاج إلى تشخيص ومن ثم اختيار طريقة العلاج الملائمة ولكن سيكون حديثنا عن علاج الضعف بالأدوية.

الضعف الجنسي عند الرجال

يعرف الضعف الجنسي عند الرجال على أنه وجود ضعف في العضو الذكري أو القضيب عند الرجل وعدم القدرة على انتصاب هذا العضو أكثر من مرة.

تعتبر مشكلة الضعف الجنسي من المشاكل الشائعة والمنتشرة بين الرجال، ولكنّها في الحقيقة تعتبر من المشاكل المُخجلة بالنسبة للرجل ولذلك قد تزيد وتتضاعف الأعراض وتصبح المشكلة أصعب من السابق إذا لم يتم الذهاب إلى الطبيب.

لذلك يجب أن لا يخجل الرجل أبدًا من أي أعراض مرتبطة لديه بالضعف الجنسي، حيث يجب عليه أن يخبر الطبيب في حال وجد صعوبة كبيرة في عمل الانتصاب أو لم يستطع الحفاظ على الانتصاب فترة طويلة أو كان لديه ضعف في الرغبة الجنسية نحو الممارسة بالرغم من وجود مؤثرات.

أسباب الضعف الجنسي عند الرجل

قبل الحديث عن علاج الضعف الجنسي عند الرجال بالأدوية، دعونا نتعرف قليلًا على الأسباب المرتبطة بهذا الضعف:

الإصابة ببعض المشاكل الصحية أو الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، حيث أنّ هذه المشاكل تلعب دور في حدوث الضعف عند الرجال.

الإصابة بتصلب الشرايين أو ارتفاع نسبة الدهون في الجسم.

التعرض للضغط والتوتر سواء بسبب مشاكل في العمل أو مشاكل مادية أو مشاكل مرتبطة بعلاقات مع أشخاص آخرين.

الإصابة ببعض المشاكل الصحية التي تكون مرتبطة بإجراء عملية جراحية في مناطق الجهاز التناسلي عند الرجل.

الخلافات والمشاكل مع الزوجة أو الشريكة وعدم وجود خط تفاهم بينهما يؤدي إلى حدوث ضعف جنسي عند الرجل.

الإصابة بالضغوطات والأزمات النفسية مثل: الاكتئاب والإحباط وغيرها من المشاكل.

تناول الأدوية التي لها علاقة بعلاج أمراض القلب إضافةً إلى أدوية الهرمونات والأدوية الكيميائية و أدوية حاصرات بيتا و الأدوية المستخدمة في إدرار البول و الأدوية المهدئة وأدوية تخفيض مستويات الدهون وأدوية التقليل من حموضة المعدة.

علاج الضعف الجنسي عند الرجال بالأدوية

هناك العديد من الأدوية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج الضعف الجنسي عند الرجال، من أبرز هذه الأدوية ما يلي:

دواء سيلدينافيل: يستخدم هذا الدواء عادة عند الحاجة أي أن مفعوله يكون مؤقت، حيث أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتسهيل وصول الدم إلى الأعضاء التناسلية ثم حدوث الانتصاب.

 يتميز هذا الدواء بأنّه آمن وفعّال ولكن يجب الالتزام بتعليمات الطبيب حول الجرعات التي ينبغي تناولها، حيث يجب تناول 25 مليجرام في اليوم الواحد قبل العلاقة الحميمة بمدة لا تقل عن الساعة، كما يجب شرب الكثير من الماء مع هذا الدواء لأنه يسبّب ضرر في المعدة ومن الأفضل تناوله بعيدا عن وجبات الطعام  خاصةً تلك التي فيها مواد دهنية.

يعرف هذا الدواء بالاسم التجاري فياجرا ويأتي عادةً على عدة أشكال منها أقراص الفم أو الحقن أو المحلول الفموي، والطبيب هو الذي يحدّد للرجل الشكل الملائم لحالته المرضية.

دواء فاردينافيل: يعتبر أيضا من الأدوية التي تستخدم عند الحاجة ولذلك فإنّ مفعولها مؤقت، حيث يعمل هذا الدواء فقط في أثناء وجود المؤثرات الجنسية فهو يقوم بتسهيل وصول الدم إلى القضيب من أجل حدوث الانتصاب.

عادة ما يحدد الطبيب الجرعات المناسبة للرجل من هذا الدواء لكنها يجب أن لا تزيد عن 10 مليغرام في اليوم الواحد، حيث يتم تناول هذه الجرعة مرة قبل ممارسة الجنس بمدة لا تقل عن ساعة.

يسمّى هذا الدواء بالاسم التجاري ليفيترا وهو يتوفر على شكل أقراص للبلع أو أقراص تحت اللسان، ويوجد لكل واحد من هذه الأشكال كمية محددة من الدواء ويقوم الطبيب عادةً بتحديد الشكل المناسب لحالة الرجل.

دواء تادالافيل: يعمل هذا الدواء بصورة مؤقتة ولكنه يعتبر من أكثر الأدوية سريعة المفعول، حيث يبدأ مفعوله بعد نصف ساعة من أخذه فقط فهو يعمل على اتساع العضلات الملساء وزيادة تدفق الدم إلى القضيب من أجل حدوث الانتصاب.

يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة من هذا الدواء لأنها تختلف بناء على وزن الشخص وسنّه، ولكنها تكون في العادة قرص واحد في اليوم تتراوح الكمية الخاصة به ما بين 5 إلى 20 مليغرام بحيث يجب أن لا تزيد عن هذا المقدار، كما ينبغي شرب الكثير من الماء مع هذا الدواء حتى لا يؤثر على المعدة.

من أبرز الأسماء التجارية لهذا الدواء: أقراص فياجرا و فايركتا و فارو فيجا و سيلدافا، ودائما ما يتم بلعه دون وضعه تحت اللسان أو كسره أو طحنه.

الآثار الجانبية للأدوية المستخدمة في علاج الضعف الجنسي

الآثار الجانبية للأدوية المستخدمة في علاج الضعف الجنسي
الآثار الجانبية للأدوية المستخدمة في علاج الضعف الجنسي

بالرغم من فعالية الأدوية المذكورة سابقًا في علاج الضعف الجنسي عند الرجال، لكن توجد بعض الآثار المرتبطة بها وهي كالتالي:

دواء سيلدينافيل: توجد بعض الآثار الجانبية المرتبطة بهذا الدواء لكنها غير منتشرة كثيرًا وتحدث عند بعض الأشخاص، ولكن من الأفضل ذكرها حتى يكون هناك حرص من قبل الشخص عند استخدامها والذهاب إلى الطبيب في حال ملاحظة أي عَرَض:

وجود مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو الإمساك.

الشعور بصداع في الرأس مع الشعور بالدوار.

حدوث احتقان حاد في الأنف مع وجود صعوبة في التنفس.

وجود زيادة واستمرار في انتصاب القضيب.

حدوث ضعف في الرؤية.

ظهور احمرار وطفح جلدي في الوجه بسبب تهيج الأنسجة.

الشعور بألم وحرقة في الصدر ولكن في حالات نادرة.

دواء فاردينافيل: أيضا قد تظهر بعض الآثار الجانبية عند عدد من الأشخاص وليس الجميع مثل:

احتقان في الأنف وضيق في التنفس.

الشعور بالدوخة وعدم الاتزان.

الشعور بألم وحرقة في الصدر.

الشعور بألم في الرأس وألم في الظهر وألم في عضلات الجسم.

حدوث انتصاب في القضيب فترة طويلة.

حدوث احمرار في الوجه وطفح جلدي بسيط.

حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

وجود ضعف في الرؤية.

حدوث مشاكل في عملية الهضم.

دواء تادالافيل: قد تحدث الآثار الجانبية عند بعض الأشخاص وغالبًا ما يكون نتيجة الاستخدام الخاطئ أو تجاوز الجرعة المسموح بها من الدواء، وتكون هذه الآثار كالآتي:

حدوث انتصاب في القضيب فترة طويلة.

الشعور بألم في عضلات الجسم تتراوح بين البسيط والمتوسط.

حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي وعسر في عملية الهضم.

الشعور بألم وحرقة في الصدر في الحالات الشديدة.

ظهور احمرار في الوجه بسبب وجود حساسية من المواد الموجودة في الدواء إضافةً إلى حدوث طفح جلدي.

 الشعور بصداع في الرأس يتراوح بين البسيط والمتوسط.

حدوث مشكلة في نظر الرجل.

الشعور بألم شديد في فقرات العمود الفقري.

الشعور بضيق في التنفس وعدم القدرة على أخذ النفس.

موانع استخدام أدوية الضعف الجنسي عند الرجال

توجد العديد من الحالات التي ينبغي فيها عدم استخدام الأدوية المذكورة سابقًا، من أبرز هذه الأدوية والحالات ما يلي: 

موانع استخدام دواء فاردينافيل:

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في عمل الكلى.

الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الكبد مهما كانت طبيعة هذا المرض.

الأشخاص الذي يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وجود حساسية شديدة من إحدى مكونات هذا الدواء.

يجب على النساء عدم أخذ هذا الدواء.

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة.

الأشخاص الذين لديهم ضعف في النظر.

الأشخاص الذين أصيبوا بذبحة صدرية أو قصور في القلب.

يجب على الأطفال عدم استخدام هذا الدواء أو من هم دون 18 عام.

الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الأوعية الدموية.

يجب على الأشخاص الذين لديهم مشاكل في القلب مراجعة الطبيب قبل تناول هذا الدواء.

يجب على كبار السن تناول جرعات بسيطة من هذا الدواء.

موانع استخدام دواء تادالافيل: 

لا يناسب هذا الدواء الأطفال ومن هم دون سن 18 عام.

يجب على الكبار في السن تناول جرعات بسيطة من هذا الدواء.

يجب عدم تناوله عند وجود حساسية مفرطة من إحدى المكونات الموجودة فيه.

يجب عدم تناول هذا الدواء في الفترات التي يشرب فيها الشخص المشروبات الكحولية.

يجب عدم تناول دواء تادالافيل قبل إجراء العمليات الجراحية.

الأشخاص الذين يعانون من أمراض في القلب وأمراض في الكلى أو الكبد.

الأشخاص الذي يحدث لهم انتصاب لفترة طويلة بعد شرب هذا الدواء.

طرق الوقاية من الضعف الجنسي عند الرجال 

طرق الوقاية من الضعف الجنسي عند الرجال 
طرق الوقاية من الضعف الجنسي عند الرجال 

توجد العديد من طرق الوقاية التي يمكنها حماية الرجل من الضعف الجنسي، حيث يكون من الأفضل دائما اتباع طرق للحماية من الضعف بدلًا من الإصابة به والبدء بالعلاج، وسنذكر فيما يلي أبرز هذه الطرق:

عمل فحوصات بشكل مستمر للتأكد من الحالة الصحية ومراجعة الطبيب بمجرد ملاحظة أي علامات ولو كانت طفيفة فيما يتعلق بالضعف الجنسي.

التقليل من السمنة والعمل على زيادة الوزن في حالات النحافة الشديدة، لأن السمنة والنحافة قد تكونان سبب في الإصابة بالضعف الجنسي.

الابتعاد عن التدخين: لأن التدخين ومنتجات التبغ من أبرز أسباب الإصابة بالضعف الجنسي عند الرجل، حتى ولو كان الدخان ممتعًا في بعض الأحيان لكنّ الآثار الجانبية المترتبة عليه كثيرة.

العمل على علاج المشاكل الصحية والأمراض المزمنة ومتابعة الحالة عند الطبيب من أجل الحد من المضاعفات الناتجة عنها وخصوصًا الضعف الجنسي.

الحصول على ساعات نوم كافية وأخذ فترات راحة بين فترات العمل إضافة إلى الحصول على إجازات لإراحة الجسم من الضغط والإرهاق المصاحب للعمل.

تناول أطعمة ومأكولات تحتوي على العناصر الغذائية الكاملة والصحية، لأنّ نوع الطعام المتناول له علاقة بالصحة الجنسية عند الرجل.

ممارسة التمارين الرياضية: حيث تلعب التمارين على أكثر من وتر فهي تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتسهيل وصول الدم إلى القضيب وحدوث الانتصاب إضافةً إلى الحماية من الأمراض التي قد يكون لها دور في حدوث الضعف و أيضًا العمل على التخفيف من التوتر ومنح الاسترخاء وتعديل المزاج.

الابتعاد عن شرب الكحول لأنه من الأشياء التي تساعد في إصابة الشخص بالضعف الجنسي.

الاهتمام بنظافة الجسم الشخصية وأخذ حمام ماء ساخن لأنه يساعد في تنشيط الدورة الدموية وتسهيل وصول الدم إلى الأعضاء التناسلية وحدوث الانتصاب.

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

تحميل كتب ثقافية جنسية

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك