قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

رائحة إفرازات زوجتي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
رائحة إفرازات زوجتي

رائحة إفرازات زوجتي غير مقبولة بعد ممارسة الجنس ، حيث سنتحدث في هذا المقال عن أسباب الرائحة الكريهة للإفرازات بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

إذ يوجد بعض الرجال الذين يشعرون بوجود رائحة كريهة في مهبل زوجاتهم بعد الممارسة الجنسية، ولكن ما هي الأمور التي تؤدي إلى وجود هذه الرائحة، وهذا ما يدفعنا إلى الحديث عن الأمر من خلال هذا المقال.

رائحة إفرازات زوجتي غير مقبولة، ما سبب ذلك؟

عادة ما ترتبط رائحة الإفرازات المهبلية بدرجة الحموضة أو ما يسمى الأس الهيدروجيني، وقد يؤدي دخول أي شيء في المهبل إلى حدوث تغير في هذه الدرجة، وسنذكر من خلال النقاط التالية أسباب تغير درجة حموضة المهبل عند المرأة:

قد تتغير رائحة الإفرازات المهبلية أثناء العلاقة الزوجية وذلك لأن السائل المنوي المقذوف يحمل الدرجة القلوية ولذلك يؤدي دخوله إلى المهبل إلى احتمالية تغير رائحة الإفرازات المهبلية.

قد تؤدي ممارسة الجنس الفموي إلى حدوث تغيرات في درجة الحموضة في المهبل وذلك بسبب دخول اللعاب الذي يحتوي على إنزيمات معينة وبكتيريا حمضية إلى المهبل وهذا ما قد يترتب عليه نزول إفرازات مهبلية كريهة.

قد تتغير رائحة المهبل بسبب استخدام الواقي الذكري حيث تظهر رائحة اللاتكس بشكل أوضح عند ممارسة الجنس، كما أن استخدام المزلقات الطبية أو مواد الترطيب التي يكون لها رائحة معينة قد تؤدي أيضا إلى تغيير في رائحة الإفرازات المهبلية.

ملاحظة: إذا كان سبب تغير رائحة الإفرازات المهبلية الكريهة هو أحد الأسباب السابقة فإن هناك احتمال كبير إلى عودة الراحة إلى وضعها الطبيعي بعد انتهاء العلاقة بعدة ساعات، ولكن في حال عدم تغير هذه الرائحة فإن هذا قد يعني وجود مشكلة صحية مسؤولة عن الروائح الكريهة للإفرازات.

ما هي الرائحة الطبيعية لإفرازات المهبل

ما هي الرائحة الطبيعية لإفرازات المهبل
ما هي الرائحة الطبيعية لإفرازات المهبل

هناك الكثير من العوامل التي تتحكم في رائحة المهبل، حيث توجد الملايين من أنواع البكتيريا التي تؤدي إلى حدوث تغير في الرائحة إضافة إلى العوامل الخارجية مثل: طبيعة الطعام المتناول ونوع الأقمشة المصنوعة منها الملابس الداخلية و المنتجات المستخدمة في غسل الجسم، كما يمكن أن تلعب الدورة الشهرية دورًا في تغير رائحة الإفرازات النازلة من المهبل، وسنذكر من خلال النقاط التالية الروائح الطبيعية المهبل:

الرائحة الحمضية: حيث تعتبر الرائحة الحمضية من الروائح الطبيعية للمهبل، والسبب في ذلك احتوائه على نوع من أنواع البكتيريا الذي يسمى العصيات اللبنية أو lactobacillus حيث تحمي هذه البكتيريا من نمو الأنواع السيئة من البكتيريا التي قد تؤدي إلى الإصابة بمشكلة صحية.

رائحة العملة المعدنية: قد تكون رائحة الإفرازات المهبلية شبيهة برائحة العملة المعدنية، والسبب في ذلك هو نزول دم إلى المهبل واختلاطه مع الإفرازات الموجودة هناك وهذا ما يحدث قبل قدوم الدورة الشهرية، وهناك احتمال آخر وهو حدوث نزيف بسبب التمزق الناتج عن الإيلاج العميق أثناء ممارسة الجنس، ولكن يجب الإنتباه إلى ضرورة زيارة الطبيب في حال كان النزيف شديد وكثير. 

رائحة دبس السكر: يجب أن ندرك أن المهبل السليم لا تكون رائحته فقط مالحة أو حمضية، ولكن يمكن أن يكون مثل السكر أو الدبس، حيث يوجد نوع من البكتيريا تحمل هذه الرائحة وتساعد في القضاء على البكتيريا الضارة، حيث يعتبر هذا النوع من أقوى الأنواع التي تساعد على التخلص من الجراثيم الضارة للمهبل والجسم. 

رائحة العرق: يحمل العرق رائحة لاذعة ومزعجة وغير محببة عند الشخص ، وقد يؤدي الدمج الحاصل بين رائحة العرق في المهبل والبكتيريا الموجودة في منطقة المهبل إلى زيادة الرائحة اللاذعة، وقد يكون التوتر أو إثارة غريزة المرأة من أبرز الأسباب وراء وجود هذه الرائحة، والسبب في ذلك هو أن لدى الأنثى نوعين من الغدد هي: الغدد العرقية وهي غدد باردة للجسم وهناك عدد تفرز مواد نتيجة الاستجابة للإثارة والعاطفة، وهي تتواجد في الحفر و الأربية.

الروائح الغير طبيعية لِلمهبل

هناك بعض الروائح في المهبل التي تشير إلى وجود مشاكل صحية أو عدوى في المنطقة، وسنذكر من خلال النقاط التالية أبرز تلك الروائح:

رائحة السمك: عادة ما تشير رائحة السمك في المهبل إلى وجود عدوى في الجهاز التناسلي للأنثى والتي من أبرزها الإصابة بالتهاب بكتيري والذي يرافقه نزول إفرازات رمادية أو بيضاء أو صفراء أو خضراء لها رائحة السمك إضافة إلى وجود حكة وحرقان عند خروج البول والشعور بالألم أثناء العلاقة الجنسية.

تُصاب المرأة بالتهاب بكتيري في المهبل نتيجة العديد من الأسباب: إما انتقال العدوى إلى الرجل أو استخدام منتجات تنظيف تحتوي على منظفات كيميائية وقد يكون هناك سبب آخر هو الإصابة بداء المشعرات التي تنتقل عن طريق المعاشرة الجنسية.

رائحة الخميرة: تنتج هذه الرائحة نتيجة الإصابة بعدوى فطرية تسمى عدوى الخميرة، وقد تظهر أيضا أعراض أخرى مثل: الشعور بحكة شديدة ونزول إفرازات سميكة على شكل جبنة القريش. تصاب النساء بعدوى الخميرة مرة واحدة أو مرتين خلال حياتهن ويمكن علاجها بالمضادات الحيوية الخاصة بالفطريات دون الحصول على وصفة طبية من الطبيب.

رائحة الأمونيا: تتواجد عادة الأمونيا في الجسم ولكن الكبد يقوم بتحليل هذه المادة ومن ثم طرحها في البول، ولكن في حال كانت الأنثى مصابة بالجفاف فإن نسبة الأمونيا تزداد أيضا في الجسم وهذا يعني أن رائحتها تصبح أكثر وضوحًا وقد تشعر الأنثى أيضا بالعطش والتعب والدوار.

أيضا يمكن أن تصبح رائحة إفرازات المهبل مثل الأمونيا في سن اليأس أو في فترات الحمل، وفي حال كانت هناك أعراض شديدة خصوصا في فترات الحمل فإن ذلك يستدعي زيارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

رائحة التعفن: رائحة التعفن تعني أن هناك رائحة كريهة وهذا قد يشير إلى وجود مشكلة صحية خطيرة، خصوصا إذا كان هناك أعراض مصاحبة مثل: الإصابة بالحمى أو وجود ألم في الحوض أو الشعور بألم أسفل البطن والظهر أو نزول إفرازات سميكة وثقيلة أو قد يكون هناك نزيف بعد ممارسة الجنس أو بين فترات الدورة الشهرية، ومن أبرز المشاكل الصحية التي ترتبط بهذه الحالة هي: التهاب الحوض أو الإصابة بسرطان في المهبل وعنق الرحم.

كيف يمكن حل مشكلة الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة

كيف يمكن حل مشكلة الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة
كيف يمكن حل مشكلة الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد الأنثى في التخلص من الروائح الكريهة لِلمهبل، من أبرز هذه الطرق ما يلي:

الامتناع عن استخدام الدش المهبلي: حيث يؤدي استخدام الدش المهبلي إلى القضاء على البكتيريا النافعة التي تحافظ على درجة الحموضة ولذلك يجب الامتناع عن استخدامه حتى لا يتم تغيير درجة الحموضة التي تحافظ على البكتيريا النافعة وتمنع حدوث عدوى.

الابتعاد عن استخدام المنتجات والمساحيق ذات الرائحة العطرة: حيث تلجأ بعض الفتيات إلى استخدام بعض المنتجات ذات الرائحة العطرة من أجل التخلص من الروائح الكريهة، ولكن في الحقيقة هذه المنتجات تعمل على إخفاء الرائحة لفترة مؤقتة ولكن يصبح الوضع بعدها سيء حيث يزداد التهيج وتصبح الرائحة أسوأ من ذي قبل بسبب المواد الكيميائية الموجودة في تلك المنتجات.

استخدام الصابون اللطيف: تحرص كل أنثى على تنظيف المنطقة الحساسة والمهبل من الأوساخ والعرق والجلد الميت، ولكن هنا يجب الحرص على استخدام ماء دافئ ومنشفة وصابون عادي لا يحتوي على مواد كيميائية أو استخدام صابون طبي خاص بتنظيف المنطقة حتى لا يحدث أي تهيج فيها.

اللجوء إلى الماء فقط من أجل تنظيف المهبل من الداخل: حيث يجب أن تفهم المرأة أن المهبل يقوم بتنظيف نفسه بنفسه من الداخل ولذلك لا يجب المبالغة في التنظيف واستخدام مواد عطرية، ولكن يكفي هنا استخدام الماء وسيكون كل شيء على ما يرام.

ارتداء ملابس داخلية قطنية: حيث يجب أن تحرص الأنثى على عدم ارتداء الأقمشة الحريرية وارتداء الملابس الداخلية القطنية بدلًا منها، حيث يمكن أن تساعد في التخلص من رطوبة المهبل الزائدة ودخول الهواء إلى المنطقة وبالتالي التخلص من الروائح الكريهة.

استخدام منتج التي الهيدروجيني: هذا المنتج يمكن أن تقوم المرأة باستخدامه دون الحاجة إلى وصفة من قبل الطبيب، حيث يساعد المرأة على الحفاظ على درجة الحموضة في المهبل ومنع نزول إفرازات ذات رائحة كريهة.

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك