قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

دراسات: 7 أسباب صادمة لِ السمنة بعد الزواج للرجل و المرأة لن تخطر على بالك

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
دراسات: 7 أسباب صادمة للسمنة بعد الزواج للرجل و المرأة لن تخطر على بالك

السمنة من الأشياء التي يمكن للشخص ملاحظتها على الرجل و المرأة بعد الزواج، وهنا يبدأ التساؤل عن الأسباب التي تكمن وراء زيادة السمنة بعد اجتماع الشريكين في بيت واحد.

ونحن في هذا المقال سوف نكشف لكم عن 7 أسباب صادمة للسمنة بعد الزواج للرجل والمرأة لن تخطر على بالك، وستضّح الصورة أكثر لديك بعد التعرف عليها.

 

العلاقة الحميمة

أو العلاقة الزوجية وهي التي يمارسها الشريكين مع بعضهما البعض بعد الزواج، تعتمد هذه العلاقة على الحميمية الجسدية أو العاطفية من أجل الوصول إلى الرعشة و اللذة الجنسية و المتعة التي يرغب بها الزوجان.

وإذا ما تحدثنا عن علاقة السمنة بالعلاقة الحميمية، فإنّ تلك العلاقة أو ممارسة الجنس بشكل عام تلعب دورًا كبيرًا في حرق السعرات الحرارية وليس العكس وهي بذلك تساهم في حرق الدهون و التخفيف من الوزن.

لكن تكمن المشكلة فيما بعد ممارسة العلاقة أو الجنس إذ يشعر المرأة و الرجل بالجوع الشديد نتيجة حرق سعرات حرارية كثيرة، وقد يعملون على سدّ جوعهم من خلال تناول كميات من الطعام أو الحلوى التي قد تزيد بالفعل من السمنة خصوصًا إذا ما تمّت العملية الجنسية خلال ساعات الليل.

 

أسباب السمنة

تعتبر السمنة من المشكلات الشائعة في العالم حيث تشير إلى وجود أنسجة دهنية إضافية و زائدة على الجسم، بحيث تصبح هذه الأنسجة فيما بعد مصدر و عامل خطر للكثير من المشكلات الصحيّة الأخرى مثل: أمراض القلب و السكري و ارتفاع ضغط الدم.

وهنا تبرز الأسباب التي تلعب دور في إصابة الشخص بالسمنة، حيث نذكر فيما يلي أهم هذه الأسباب:

  • تلعب العوامل الجينية و الوراثية دورًا كبيرًا في إصابة الشخص بالسمنة، فالصفات الموروثة من الوالدين تؤثر في مدى كفاءة الجسم لتحويل الطعام إلى طاقة و أيضًا التحكم في الشهية و كيفية حرق السعرات و الدهون أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • يؤدي الخمول و الكسل و قلة الحركة أيضًا إلى السمنة، لأنّ معدل حرق السعرات الحراية يكون قليل بالمقارنة مع كمية الطعام المتناولة .
  • الاعتماد على نظام غذائي يفتقر إلى الخضار و الفواكه و يستند فقط إلى الوجبات السريعة التي تزيد من الوزن بشكل كبير، إضافة إلى تناول المشروبات المحلاة و الكحوليات المليئة بالسعرات الحرارية التي لا تُشعر الشخص بالشبع.
  • هناك العديد من الأمراض و المشاكل الصحية التي يمكن أن تسبّب السمنة مثل متلازمة كوشينغ و برادر فيلي وغيرها من المشاكل الأخرى، كما أنّ تناول بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب و أدوية السكري و الأدوية المضادة للصرع و غيرها يمكن أن تزيد أيضًا من السمنة.
  • مع التقدم في العمر يصبح النمط الحياتي أقل نشاطًا و يتغيّر مستوى الهرمونات و يكون هناك نقصان في الكتلة العضلية و الذي بدوره يؤدي إلى انخفاض معدلات الأيض التي تساهم في الإصابة بالسمنة.
  • يلعب التوتر والمواقف المسبّبة للقلق دورًا في زيادة الوزن حيث يلجأ الأشخاص إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية.
  • يساهم أيضًا عدم أخذ قسط كافي من النوم إلى حدوث تغيرات هرمونية تزيد من شهية الشخص و تناوله للسعرات الحرارية.
  • يعتبر الحمل إحدى أكثر الأمور التي تزيد من الوزن عند المرأة و قد تجد صعوبة في التخلص منه بعد الولادة، ولكن يمكن أن تساهم الرضاعة الطبيعيّة في التقليل منه.

 

السمنة المفرطة

يمكننا القول إنّ السمنة المفرطة هي المرحلة الخطيرة من السمنة التي تدلّل على وجود كميات كبيرة جدًّا من الدهون و الأنسجة الدهنية في الجسم.

و يمكن وصف هذه الحالة من المُهلكات لأنّها تزيد من خطر الإصابة بالأمراض الخطيرة بشكل كبير مثل ارتفاع الضغط و السكري و أمراض القلب و بعض أنواع السرطان.

و يجد عادة الشخص المصاب بالسمنة المفرطة صعوبة في المشي إضافةً إلى التعب من أقل مجهود و صعوبة أيضًا في التنفس.

 

علاج السمنة

يستند علاج السمنة بشكل أساسي على:

  • اتّباع نظام صحي قليل السعرات الحرارية وخالٍ من الكربوهيدرات و السكّريات و الدهون، وغني بالخضار و الفواكه و البروتينات، مع التركيز على وجبة الإفطار لانّها تقللل الشهية و الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي نسبة أملاح عالية مثل المخللات و الأجبان.
  • أخذ قسط كافي من النوم مع عدم النوم مباشرة بعد تناول الطعام.
  • تجنب المشروبات الغازية لأنّها تحتوي على نسب سكر عالية و أيضًا الابتعاد عن الشاي و القهوة لأنّها تحوي نسب كافيين.
  • عدم شرب المياه أثناء تناول الطعام و إنّما قبل الأكل أو بعده بنصف ساعة.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي إمّا في المنزل أو في نادي رياضي مثل السباحة أو الركض لمسافات طويلة.
  • قد يلجأ الشخص المصاب بالسمنة إلى الطبيب أو أخصائي التغذية في حال فشل الخطوات السابقة وهنا تتعدد خيارات العلاج، إذ من الممكن أن يتم وصف حمية غذائية مناسبة لمريض السمنة أو تناول بعض الأدوية وفي الحالات الميؤوس منها يمكن أن يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية المرتبطة بالمعدة.

 

أعراض السمنة

هناك العديد من الأعراض التي ترتبط بالسمنة و تؤثر سلبًا على حياة الشخص، من هذه الأعراض ما يلي:

  • اضطراب و مشاكل في النوم
  • تعرق أكثر من المعتاد
  • شخير
  • ضيق في التنفس
  • الشعور بالتعب الدائم الذي يتدرج من الخفيف إلى الشديد
  • تراكم الدهون الزائدة عن الجسم حول الخصر
  • الشعور بألم في الظهر والمفاصل
  • مشاكل في الجلد نتيجة تراكم الرطوبة بين ثنايا الجلد
  • تكون هناك صعوبة في أداء المهام الحياتية البسيطة
  • مشاكل و آثار نفسية تنعكس على مريض السمنة مثل الشعور بالخجل و الاكتئاب و عدم احترام الذات والانعزال عن الناس

 

سبب سمنة المرأة بعد الزواج

هناك العديد من الأسباب التي تجعل المرأة عرضة للسمنة بعد الزواج، إليكم أبرز هذه الأسباب:

  • تغير هرمونات الجسم بعد الزواج يقلّل من مستويات حرق الدهون عند المرأة خصوصًا مع فترات الحمل و الولادة التي تزيد من نسب الدهون و الوزن عند الأنثى.
  • كثرة العلاقات الاجتماعية و زيادعة عمل الولائم و العزائم والحرص على تقديم أفضل أصناف الطعام لأهل الزوج و أهل الزوجة.
  • زيادة الأعباء و الواجبات و المتطلبات اليويمة التي تجعل من الصعب إيجاد وقت لممارسة التمارين الرياضية سواء في النوادي الرياضيّة أو حتّى في المنزل.
  • كما ذكرنا سابقًا فإنّ ممارسة الجنس بحد ذاتها لا تساهم في زيادة الوزن ولكن الشعور الشديد بالجوع بعد الجماع و تناول كميات كبيرة من الكعام أو الحلوى خصوصًا في فترات الليل يساهم في الإصابة بالسمنة.
  • تغير نمط الحياة عن ما قبل الزواج، حيث تميل المرأة إلى تقديم أوصاف جديدة من الطعام و تقوم بطهي أشهى الأطعمة من أجل أطفالها و زوجها ممّا قد يساهم في إصابتها بالسمنة.
  • مع زيادة المسؤوليات تزداد نسب التوتر و القلق عند المرأة، وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث تغير في عمليات التمثيل الغذائي ومن ثمّ زيادة الوزن.
  • مع تقدم المرأة في العمر أيضًا تقل نسب الهرمونات المحفزّة لحرق الدهون وبالتّالي تكون هناك فرصة للإصابة بالسمنة.

 

سبب السمنة بعد الزواج

تعد السمنة إحدى الأمور الملاحظة عند الشريكين بعد الزواج، و تقول الدراسات أنّ الرجال أكثر عرضة للسمنة بمقدار الضعف مقارنة بالأشخاص في المراحل التي تسبق الزواج أو في مرحلة الخطوبة.

و في الحقيقة هناك 7 أسباب صادمة لن تخطر على بالك تعد من أهم أسباب السمنة بعد الزواج عند الرجل و المرأة، إليكم هذه الأسباب:

  • تقل نسب الاهتمام عند الزوج و الزوجة بالقوام الرشيق و الجسم الممدود وبالتّالي تقل الأهمية لمراقبة الغذاء المتناول و الذي يترتب عليها زيادة في السمنة.
  • الخمول و إمضاء الزوج و الزوجة المزيد من الوقت أمام التلفاز في فترات المساء يقلّل من فرص حرق الدهون في الجسم و زيادة السمنة.
  • زيادة المسؤوليات و انشغال الزوج بتأمين دخل الأسرة و توفير احتياجات العائلة يجعل الفرصة تزداد لتناول الوجبات السريعة والتي بدورها تزيد من نسب الإصابة بالسمنة.
  • تحرص الزوجة على بقاء الزوج دائمًا بجانبها وهذا قد يكون عائق لذهاب الرجل إلى نادي للرياضة لممارسة التمارين و إنقاص الوزن.
  • محاولة إسعاد الزوج من قبل الزوجة و تقديم أشهى الأطعمة و المأكولات دون التفكير في كمية الدهون و الزيوت الموجودة في هذه المأكولات.
  • الخروج في عطل نهاية الأسبوع خارج المنزل يساهم في الاعتماد بشكلٍ كبير على الوجبات السريعة التي تزيد من الوزن و السمنة.
  • هناك دراسات تقول أنّ الزواج الغير سعيد يساهم في زيادة السمنة على عكس ما هو مُشاع، حيث يكون كلا الطرفين غير آبِه أو مكترث بالمظهر وما يأكل وما يشرب.

 

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

تحميل كتب ثقافية جنسية

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك