خُبرائنا في خدمتك من أجل صحة جنسية أفضل

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

تعويض فقدان السائل المنوي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
تعويض فقدان السائل المنوي

تعويض فقدان السائل المنوي

يعاني العديد من الرجال في وقتنا الحالي من تعويض فقدان السائل المنوي وقلته، وتعرف هذه القلة عندما يقل عدد الحيوانات المنوية من القدر المتعارف عليه و المتمثل في 20 مليون حيوان منوي في الواحد ملي لتر المكعب وهذا يؤثر سلبيا حتى على عملية إخصاب البويضة أي قد يكون ضعيفا وبالتالي يكون سببا في العقم  وعدم حدوث الحمل.

المظاهر التي تثبت تعويض فقدان السائل المنوي:

تعتمد تعويض فقدان السائل المنوي على عمرك ، العوامل الخارجية ونمط الحياة التي تعيشها وعادات تناول الطعام أيضا ، وتترواح كمية السائل المنوي عامة بين 8. مم إلى 7.2 مم ، وتبلغ كثافة السائل المنوي ذروتها في الفترة ما بين 30 -35  عام ، وفي عمر 55 عام تبدأ في الانخفاض.

يمكن تشخيص هذه الحالة من خلال إجراء تحليلة لهذا السائل فإذا كانت الكمية أقل من القدر المذكور فهذا يعني وجود مشكلة قلة السائل المنوي ويجب الإسراع في علاجها في أسرع وقت ممكن، من خلال الخضوع لعلاجات تزيد من الخصوبة وبالتالي زيادة فرص تعويض السائل المنوي.

فقدان الشهوة الجنسية أو مواجهة صعوبة في المحافظة على الانتصاب لفترة طويلة.

الشعور بالألم أو ملاحظة وجود انتفاخ على مستوى الخصيتين.

ملاحظة اختلاف في كمية الشعر المعتادة النامية على جسم الرجل أو الوجه.

 

الأسباب عدم تعويض فقدان السائل المنوي:

قد يكون أحد الأسباب عدم تعويض فقدان السائل المنوي هي بعض العادات السيئة اليومية المؤذية بصحة الرجل مثل التدخين والإدمان على المشروبات الكحولية، أو الإفراط في تناول العقاقير والأدوية.

عدم تعويض فقدان السائل المنوي في وجود خلل على مستوى الهرمونات في الجسم، وبالأخص حدوث ضعف في هرمونات الذكورة التستوستيرون.

النقص الحاد في التغذية، عدم تغذية الجسم بشكل متوازن وصحي، وبالتالي افتقار الجسم إلى الطاقة الكافية لممارسة نشاطه اليومي بشكل طبيعي، وهذا الأمر له تأثير بليغ بشكل خاص على الأداء الخاص بالرجل أثناء العلاقة الحميمة وعدم امتلاك الطاقة الكافية لمجارات إيقاعها.

معاناة الرجل من بعض الالتهابات التي تؤثر بشكل خاص في الخصيتين، قد تؤدي إلى حدوث تشققات أو سد في القنوات المسئولة عن نقل السائل المنوي، وقد يكون السبب وراء هذه الالتهابات بعض الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الزهري.

حدوث ما يسمى بالقذف العكسي، ويعني أن تتم عملية إفراز السائل المنوي باتجاه المثانة البولية بدلًا من إفرازها باتجاه خارج الجسم، وقد يكون السبب وراء حدوث القذف العكسي الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري.

المعاناة من ما يسمى بدوالي الخصيتين، وهذا المرض يسبب فقدانا في السائل المنوي.

نصائح لزيادة كمية وكثافة السائل المنوي :

مازال هناك بعض الرجال الذين يعتقدون أن تعويض فقدان السائل المنوي يسبب لهم الضعف ، حيث يظنون أن السائل المنوي يحتوي على الكثير من المواد الغذائية ، وعندما يحدث القذف فإنهم يفقدونها أثناء هذه العملية ، كما يعتقد البعض الآخر أن تعويض فقدان السائل المنوي مثل فقدان الدم ولكن هذه خرافات .

أخذ فترات إستراحة من العلاقة الحميمة :

يحتاج جسم الرجل يوما كاملا لإعادة تكوين ما فقده من المني بعد عملية القذف ، فإذا كنت تقوم بذلك عدة مرات يوميا خلال العلاقة الحميمة أو الإستمناء “العادة السرية”.

فإنك لا تعطي لجسمك الفرصة لملأ خزان السائل المنوي مرة أخرى ، لذلك ينصح بالتوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة لعدة أيام ثم المحاولة بعدها مرة أخرى .

التبريد :

الحرارة تقتل تعويض فقدان السائل المنوي ، لذلك ينصح بأخذ حمام بارد إذا كنت تريد زيادة كثافة السائل المنوي ، كما ينصح بإرتداء السراويل الفضفاضة والمصنوعة من أقمشة طبيعية .

ترطيب الجسم :

يتكون السائل المنوي من 90% من الماء ، فإذا لم يكن هناك ماء فلن يوجد سائل منوي ، ولهذا السبب يقل السائل المنوي عندما لا تتناول كمية جيدة من الماء ، لذلك ينصح بترطيب جسمك بكمية الماء اللازمة له .

الحركة :

تساعد الرياضة بشكل غير مباشر في زيادة كمية السائل المنوي ، حيث تعمل على تعزيز تدفق الدم في منطقة الأعضاء التناسلية ، مما يجعل الظروف مهيأة لإنتاج السائل المنوي وزيادة عدد الحيوانات المنوية .

الحفاظ على الوزن المناسب لك :

يؤثر الوزن غير الصحي على توازن الهرمونات ، لذلك فالسمنة والتعرض لنقصالتغذية كلاهما يؤثر على عدد الحيوانات المنوية .

التوتر والضغط العصبي :

يعتبر التوتر والضغوط النفسية عدوان للأعضاء التناسلية ، حيث يؤثران على فاعلية الجسم في إنتاج السائل المنوي ، لذلك يجب الحصول على الهدوء والإسترخاء من أجل تحسين الأمور .

 المواد الكيميائية :

قد تؤثر أيضا المركبات الكيميائية أو التعرض للإشعاع على كثافة السائل المنوي ، وحتى قيادة الدرجات تعتبر عاملا آخر .

الأطعمة :

يجب تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج ، الزنك ومضادات الأكسدة ، كما يجب الحصول على الأحماض الأمينية ، حمض الفوليك وفيتامين د ، لذلك ينصح بتناول الثوم ، الهليون ، الموز ، الجوز “عين الجمل” ، بذور القرع والتوت ضمن نظامك الغذائي .

حقائق عن القذف والسائل المنوي يجب أن يدركها الرجال :

حقيقة 1 :

إن كمية السائل المنوي التي تنتج عن عملية القذف تكون بمقدار ملعقة صغيرة مليئة ، وتختلف هذه الكمية طبقا لعمر الرجل ، القذف السابق و مدى الإثارة أثناء العلاقة الحميمة .

حقيقة 2 :

تنتج حوالي 200-500 مليون من الحيوانات المنوية خلال هذه الكمية الصغيرة من السائل المنوي ، ويعتمد ذلك أيضا على السن ، الحالة الصحية وعوامل أخرى .

حقيقة 3 :

يحتوي 1% من السائل المنوي على خلايا الحيوانات المنوية ، ولكن ماذا عن الباقي ؟ تحتوي باقي النسبة على سكر الفركتوز ، حمض الأسكوربيك ، الماء ، الإنزيمات ، حمض السيتريك ، الزنك والفوسفات .

حقيقة 4 :

على الرغم أن الكثير من الأشخاص يعتقدون أن السائل المنوي يحتوي على عديد من السعرات الحرارية ، إلا أن الملعقة الواحدة تحتوي في الحقيقة على من5-7 سعرات حرارية فقط .

حقيقة 5 :

يحتاج الجسم فترة من الوقت لإنتاج السائل المنوي ، ولكنه يخزن كمية معينة لتلبي إحتياجاته ، وعندما لا تستخدم هذه الكمية المختزنة يعطي الجسم إشارات للمخ ، وفي هذه الحالة تزداد الرغبة في العلاقة الحميمة بشكل أكبر .

حقيقة 6 :

قد يحتاج رجل للقذف يوميا ، والآخر أسبوعيا ، وقد لا يحتاج إلى ذلك سوى مرة كل شهر ، وقد يفقد بعض الرجال السائل المنوي أثناء النوم ، ويجد الجسم طريقة للتخلص من السال المنوي الزائد ، وجدير بالذكر أن الإستمناء “العادة السرية” ليس ضارة بشكل كامل ، ولكن الإفراط في أي شيئ يكون ضار وقد يؤثر على الصحة الإنجابية مستقبلا .

وأخيرا نقول ان مجمل هذه الطرق من اجل تعويض فقدان السائل المنوي التي قدمتها في مقالتي هذه سوف تلعب في حياتك عزيزي القارئ دورا هاما في العلاقة الجنسية ، ولكي تستفيد أكثر عزيزي القارئ يجب التواصل معنا على  whatsapp.

 

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

تحميل كتب ثقافية جنسية