قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك

الأكثر قراءةً

أفضل المبيعات

أفضل وضعية للجماع يحبها الرجل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
أفضل وضعية للجماع يحبها الرجل

أفضل وضعية للجماع يحبها الرجل، هي في الحقيقة ليست وضعية واحدة فهناك العديد من الوضعيات التي يحبها الرجل ويستمتع بمشاركتها مع زوجته وسنتعرف عليها في هذا المقال.

 

إذ سنناقش أفضل الوضعيات التي يمكن للزوجين ممارستها بحيث تضفي نوعًا من المتعة الجديدة على الحياة الجنسية عند الطرفين.

 

الوضعيات الجنسية

 

الوضعيات الجنسية
الوضعيات الجنسية

 

إنّ استمرار الزوج و الزوجة في ممارسة نوع واحد من الجنس يؤدي إلى حدوث المزيد من الملل في العلاقة الجنسية بينهما خصوصًا مع مرور الوقت.

 

إذ يمكن أن يبدأ الزوجين بِ ممارسة شكل واحد لِ الجنس لكن يحتاج الأمر فيما بعد إلى نوع من التجديد و إضفاء المتعة على العلاقة بين الشريكين حتّى لا يصبح الملل و النفور هو سيد الموقف في الحياة الجنسية.

 

أيضًا ينبغي الانتباه إلى أنّ الرجل يرغب عادةً بأن يكون هو المسيطر خلال عملية الجماع، بحيث يمسك زمام الأمور من جميع الجهات، و لذلك لا بدّ لِ المرأة أن تتعرف على هذه الوضعيات بمختلف أنواعها من أجل زيادة المتعة بينها و بين زوجها.

 

أفضل وضعيات الجنس الجنونية

 

إنّ اختيار أفضل وضعيات الجنس الجنونية، يعني أن يختار الرجل و المرأة أفضل طرق الممارسة الجنسية التي يصلون بها إلى أعلى درجات المتعة سواء من حيث الرومانسية أو زيادة العاطفة بين الشريكين أو ربّما الألم الذي تصاحبه لذة.

 

إذا كنت تودين أن تعيشي لحظات مختلفة بِ أفضل وضعيات الجماع الجنونية يمكنك قراءة ما يلي:

 

وضعية (Table for Two)

 

تستلقي الزوجة في هذه الوضعية على الطاولة التي تعتبر جزء أساسي في عملية الجنس هذه، و من ثمّ يقف الزوج بين قدميها و يبدأ بِ عملية الجماع و يمكن أيضًا للمرأة إسناد قدميها على كتفي الرجل في هذه اللحظات.

 

وضعية (The Lusty Leg Wrap)

 

قد تكون هذه الوضعية من أفضل الوضعيات التي يحبها الرجل، حيث أنّها تعد ممتعة للغاية لأنّ الزوج و الزوجة يشعران و كأنّهما يمارسان التمارين الرياضية مع إحداث بعض الالتواءات والانحناءات في الجسد التي تثير و تغري الشريك. تقوم الزوجة هنا بِ الاستلقاء على السرير و يكون الزوج على إحدى جانبيه ثمّ تقوم بِ تطويقه بواسطة سيقانها من منطقة الخصر و البدء بالجماع.

 

وضعية رومانسية

 

تعتبر من الوضعيات التي يحبها الرجل لأنّها تضيف جو عالي من الرومانسية بحيث يكون الزوج و الزوجة متقابلان مع بعضهما البعض أي وجهًا لوجه، و يكون الرجل على إحدى جوانبه و المرأة على الجانب المعاكس و يمكنهما أيضًا تبادل القبل أثناء عملية الجماع.

 

وضعية (On Top of the World)

 

تعتبر من الوضعيات التي يحبها الرجل لأنّه يستطيع لمس الاماكن الحساسة عند المرأة، حيث تركب الزوجة فوق زوجها و تبدأ ممارسة الجنس بينهما مع امتناع المرأة عن لمس أماكن الزوج الحساسة.

 

وضعية الانبطاح

 

تعتبر من أفضل الوضعيات الجنونية التي يحبها الرجل لِ الجماع، حيث يستطيع الزوج رؤية أعضاء الجسد المثيرة عند الزوجة إضافةً إلى مؤخرتها، وفيها تستلقي المرأة على بطنها مع رفع الأرداف و المؤخرة بعض الشيء ثمّ يقوم الرجل بالصعود فوقها و إدخال قضيبه في مهبلها، حيث تشعر المرأة من خلال هذه الوضعية بكبر حجم القضيب و يشعر الرجل في المقابل بضيق المهبل عند زوجته.

 

وضعية الحصان أو راعية البقر الكلاسيكية

 

هذه الوضعية من الوضعيات التي يحبها الرجل و تساهم أيضًا في التقليل من مشكلة تأخر القذف و فيها تستلقي الزوجة على ظهرها مع فتح أرجلها بشكل كبير، و يجلس الزوج فوقها كالحصان و يقوم بإدخال قضيبه إلى مهبلها بشكل عميق بحيث يستطيع التحكم أكثر في عملية الإيلاج و يستطيع الزوج أيضًا مداعبة ثدي زوجته و تقبيلها.

 

وضعية الخلفية

 

في هذه الوضعية تكون المرأة في وضع السجود مع رفع وسطها باستخدام يديها، يقوم الزوج بإدخال قضيبه من الخلف و البدء بالعلاقة الحميمية مع زوجته حيث تعتبر هذه من الوضعيات المثيرة للرجل والمرأة معًا.

 

أفضل وضعية للجماع يحبها الرجل

 

أفضل وضعية للجماع يحبها الرجل
أفضل وضعية للجماع يحبها الرجل

 

هناك الكثير من الوضعيات و الحركات التي يحبها الرجل و يمكن له ممارستها مع زوجته خلال العلاقة الحميمة.

 

حيث يحتاج كل من الزوج و الزوجة إلى عمل حركات و وضعيات جديدة من فترة إلى أخرى حتّى لا تصبح الحياة الجنسية مملة و يغلب عليها الرتابة و النفور بين الزوجين. 

 

سنقدم لكم فيما يلي أفضل وضعية للجماع يحبها الرجل و المرأة والتي تحتاج إلى تجربة من قبل الطرفين حتى يصلا إلى اللذة والمتعة التي يريدانها.

 

المرأة فوق: يقوم الزوج في هذه الوضعية بالاستلقاء على ظهره ثمّ تجلس الزوجة فوقه ويتم بعدها إدخال القضيب في مهبل المرأة و البدء بعملية الإيلاج.

 

وضعية المقص: هي إحدى الوضعيات التي يحبها الزوج خلال العلاقة الحميمة، حيث تستلقي الزوجة على ظهرها و ترفع إحدى ساقيها على كتف زوجها مع بقاء الأخرى على السرير و من ثمّ تبدأ عملية الإيلاج.

 

حركة الوجه لوجه أو وضعية اللوتس: تعتبر من أشهر الوضعيات التي يحبها الرجل أيضًا، حيث يجلس الزوجين قبالة بعضهما البعض و تقوم الزوجة بضم ساقيها حول خصر زوجها أمّا ساقي الزوج فتكون تحته.

 

وضعية الوقوف: تعتبر من أفضل الوضعيات عند الزوج لأنّه يشعر فيها بِ السيطرة و التحكم و القوة، حيث تستند فيها الزوجة على الحائط و يقف الزوج أمامها وجهًا لوجه ثمّ ترفع ساقيها إلى الأعلى أو حول خصر الزوج و تبدأ عملية الإيلاج و دخول القضيب نحو المهبل.

 

وضعية الفارسة المعكوسة: هنا تمثل الزوجة وضع الفارسة و لكن بشكل معاكس، حيث أنّ الزوج يكون مستلقي على ظهره و تكون الزوجة جالسة أمام قدميه ثمّ تميل إلى الامام بواسطة ذراعيها حتى تستريح على ركبتيه أو فخذيه من أجل أن تبدأ بعدها العلاقة الحميمة بينهما.

 

الوضعية التبشيرية: تعتبر من أشهر وضعيات الجماع حيث تكون المرأة مستلقية على ظهرها مع ثني ركبتيها قليلًا و يكون الزوج فوقها و يدعم جسمه من خلال ذراعيه و من ثمّ يقوم بتوجيه قضيبه نحو مهبلها.

 

وضعية الطفل السعيد: قد تبدو غريبة نوعًا ما لكنّ الزوج قد يحبها كثيرًا، حيث تستلقي الزوجة على ظهرها و تقوم برفع رجليها نحو الأعلى ومن ثمّ ضم ركبتيها باتّجاه صدرها مع الإمساك بحواف ساقيها الخارجية، في وضعية الطفل السعيد تكون منطقة الفرج و المهبل واضحة تمامًا لدى الزوج بحيث يكون تحفيز البظر أكثر و يكون الإيلاج عميق للغاية و يستطيع الزوج التحكم بالعملية الحميمة مع الشريك بشكل أكبر.

 

وضعية السلة: تعتبر إحدى إحدى أفضل وضعية للجماع يحبها الرجل حيث تحقّق متعة و إثارة كبيرة عند الزوج و تسمح له بالتحكم بشكل أكبر في عملية الولوج، حيث يكون فيها الرجل مستلقي على الفراش بشكل عمودي مع مدّ ساقيه ثمّ تقوم الزوجة بالجلوس على فخذي زوجها و من أجل تحقيق التوازن بشكل أكبر يقوم الزوج بثني ركبتيه و الإمساك بركبتي زوجته. تحقٌق هذه الوضعية للزوجين أيضًا المداعبة بشكل أكبر بحيث يكون الزوج قادر على لمس ثدي زوجته إضافةً إلى إمكانية تبادل القبلات مع بعضهما البعض.

 

وضعية الأخطبوط: هي أيضًا إحدى أفضوضعيى للجماع يحبها الرجل كثيرًا لأنّها تُشعره أنّه متحكم بعملية الجماع أكثر، وفيها يجلس الرجل على السرير مع جعل ذراعيه ممدوتين وراء ظهره من أجل دعم نفسه، أمّا المرأة فتكون أمام زوجها مستلقية على ظهرها  وتقوم برفع أرجلها على كتفي زوجها، يمكن أن يقوم الزوج بإمساك فخذي زوجته حتّى يدفع نفسه بهما حيث يمكّنه ذلك من الأختراق العميق داخل المهبل.

 

وضعية اللوتس: ربّما تكون هذه من أشهر وضعيات الجماع التي يحبها الزوجين، حيث يجلس الزوج على السرير مع مد ساقيه و تجلس الزوجة فوقه مع لف يديها على كتفيه و هو يلف يديه على خصرها و من ثمّ تبدأ عملية الإيلاج، تحقّق هذه الوضعية للزوجين حميميّة و رومانسية كبيرة مع فرصة تقبيل بعضهما البعض. 

 

أفضل وضعيات العلاقة الحميمة باستخدام كرسي الجنس

 

يعتبر كرسي الجنس من الطرق الحديثة التي سَ يحبها الشريكان عند ممارسة الجنس و العلاقة الحميمة بعيدًا عن الملل و الرتابة، حيث أنّها تتوفر في الأسواق و يمكن للرجل و المرأة شراؤها و التمتع بتجربة جنسية جديدة تضفي نوعًا من التجديد على الحياة الزوجية.

 

يتوفر كرسي الجنس بعدة أشكال وكل شكل يكون له وضعية مختلفة ممّا يسمح بالمزيد من المتعة والنشوة بين الزوجين، إليكم فيما يلي أبرز وضعيات كرسي الجنس:

 

وضع الفيل: هذه الوضعية تحتاج إلى كرسي بدون ظهر، حيث تجلس عليها الزوجة و يجلس الزوج أمامها على ركبتيه بحيث يكونان أسفل المقعد، ثمّ تقوم بلف يديها على كتفيه وقدميها حول خصره و يداه أيضًا حول خصرها ثمّ يتم إدخال القضيب بأقصى عمق.

 

وضع الكرسي الهزاز: هذه الوضعية قد يحبّها الزوج و الزوجة كثيرًا، حيث أنّها تحتاج إلى كرسي هزاز يجلس عليه الرجل و يستلقي على ظهره و تجلس الزوجة في الجهة المقابلة على آخر الكرسي و تضع ساقيها على كتفيه و تبدأ عملية الولوج. تساهم هذه الوضعية في تحفيز المهبل و الشعور بالنشوة الكبيرة و الوصول إلى أعلى درجات الذروة الجنسية.

 

وضع الزودياك: هذه الوضعية سَ يحبّها الزوجان بالتأكيد حيث أنّها مريحة جدًّا للزوجة و يكون الضغط قليل على ركبتيها وفخذيها و يمارس فيها الزوج العلاقة بأقل جهد، إذ يتم فيها استخدام الكرسي المنفوخ و يجلس الزوج عليها مع إسناد ظهره ثمّ تقوم المرأة بالجلوس مقابله وتكون قدماها بجانب فخذي زوجها، بعدها تلف يداها حول كتفيه مع مداعبة فخذيه و هو في المقابل يقوم بلف يديه حول خصرها ثمّ تُنزل الزوجة بجسمها نحو زوجها و تبدأ العلاقة الحميمة بينهما.

 

وضعية الحليب والماء: تعتبر هذه من الوضعيات السهلة التي سَ يحبها الزوجين بالتأكيد لأنّه بالإمكان استخدام أي كرسي دون ذراعين، و فيها يجلس الزوج على الكرسي مع مد قدميه ثمّ تجلس الزوجة فوقه و يكون ظهرها إليه ثمّ يبدأ الطرفان بممارسة الجماع حيث يستطيعان التحكم أكثر في سرعة و عمق الولوج.

 

حركات مثيرة وخطوات مهمّة للجماع يحبها الرجل

 

لقد تحدثنا عن وضعيات الجماع التي يحبها الرجل، لكن هناك بعض الحركات و الخطوات المهمّة التي لا بدّ للمرأة من القيام بها قبل العملية الحميمة حتّى يحصل الطرفان على أعلى درجات المتعة و النشوة في العلاقة.

 

إليكم فيما يلي أبرز هذه الحركات: 

 

ممارسة الجنس تخضع للعديد من المراحل و لا بدّ أن يعطي شريكان كل مرحلة حقّها للوصول الى ذروة المتعة الجنسية، أولى مراحل هذه العملية هو المداعبة: حيث أنّ مداعبة الطرفان لبعضهما البعض يزيد بشكل كبير من المتعة و النشوة في العلاقة الحميمة بينهما.

 

انفعالات وردود غير متوقعة من الزوجة: إذا أردتي إضفاء نوع من التجديد على العلاقة بينكِ و بين الزوج فبإمكانك مفاجئته بردة فعل غير متوقعة سواء من خلال التهرب منه و مقاومته أو إثبات نفسك له بأنّك ترغبين بالبقاء معه.

 

لا بدّ أن تكوني امرأة فاتنة أمام زوجك خاصّة وأنّ الرجال يُثارون جدًّا بالحس البصري و رؤية جسم المرأة الفاتن و المثير، حيث يجب أن ترتدي المرأة ملابس ملفتة جدًّا لانتباه زوجها وتبيّن مفاتن الجسم ويكون خلعها سهل، لأنّ هذا الأمر يساهم جدًّا في تعزيز العلاقة الحميمة بين الشريكين.

 

أن تكوني امرأة فاتنة لا يعني فقط ارتداء الملابس و إنّما أيضًا عمل بعض الحركات المثيرة التي يحبها الرجل: التمايل و الرقص و الدلع على الزوج و القبلات و المداعبة، كل هذه الأمور تساهم في استثارة الرجل بشكل سريع مع إضفاء متعة جديدة على العلاقة الجنسية بينهما.

 

التكلم و الهمس في أذن الزوج، ربّما يكون هذا غريبًا بالنسبة للزوجة و ذلك لأنّ السائد هو إثارة الرجل بالبصر، لكن سيجد الزوج سعادة كبيرة في حال قامت الزوجة بالهمس في أذن زوجها و اختيار الكلمات المثيرة التي يحبها، إذ سَ يساهم ذلك في تسريع الإثارة و زيادة المتعة بين الشريكين.

 

أشعري زوجك أثناء الجماع بأنّك سعيدة جدًّا بالبقاء معه و حاولي الاستمتاع بكل تفاصيل العملية الجنسية، إذ لا بدّ أن يكون هناك تفاعل واضح من قبل الزوجة اتّجاه زوجها لأنّ هذا يُضاعف من أداء الزوج أمام زوجته و يزيد من حماس و متعى العلاقة الحميمة بين الرجل و المرأة.

 

التدليك، يمكننا اعتبار هذه الحركة من أفضل الحركات التي يحبها الرجل كثيرًا حيث تستطيع الزوجة تدليك الأماكن المثيرة في جسد زوجها و يمكنها استخدام الزيوت العطرية لذلك، إذ سَ يزيد ذلك من إثارة الزوج و تسريع إقامة العلاقة الحميمة مع زوجته.

 

أمور لا يحبها الرجل أثناء ممارسة الجنس

 

أمور لا يحبها الرجل أثناء ممارسة الجنس
أمور لا يحبها الرجل أثناء ممارسة الجنس

 

هناك بعض الأمور و المواقف التي ينبغي تجنّبها في حال أراد الزوجان ممارسة الجنس، من هذه الأمور ما يلي:

 

عدم مناداة الزوج او الزوجة باسم لا تحبه: حيث سيؤثر ذلك على مجرى العملية الجنسية و العلاقة الحميمة بين الزوجين، في المقابل لا بدّ أن يحاول الزوجان اختيار اسم دلع أو ما شابه بحيث يجذب الطرف الآخر و تصبح العلاقة أكثر متعة.

 

لا تقولى شكرا بعد انتهاء العملية الجنسية: هذه الكلمة جيدة لكن من المفضّل الابتعاد عنها بعد انتهاء العملية حتّى لا يشعر الزوج أنّه كان يقوم بمهمة ما، فالعلاقة الجنسية أكبر من ذلك و تحتاج منكِ إلى قول كلمات أكثر رومانسية.

 

عدم التعجّل أثناء العلاقة: إذ لا بدّ أن يشعر الزوج بسعادتك و رغبتك بالبقاء معه، و إن كان لديكِ شيء مهم يمكنكِ تأجيله و الاستمتاع باللحظات السعيدة مع الشريك.

 

عدم إعطاء الأوامر: إنّ العلاقة الحميمة و ممارسة الجنس تحتاج إلى جو رومانسي لطيف و عاطفية كبيرة، و لهذا يمكنكِ إخبار أي شيء تريدونه من زوجك بشكل لطيف و رومانسي حتّى يقوم به دون أي تردد.

 

الابتعاد عن أي مواضيع تسبّب مشاحنات ومشاكل: حيث تعتبر هذه من الأمور التي لا يحبها الرجل أبدًا، فَ الشخصية الذكورية تميل إلى الهدوء و التكلم بأمور تزيد من متعة العلاقة بعيدًا عن أي أخبار سيئة و أمور مزعجة.

 

عدم الرد على الإيميلات أو الرسائل: تعتبر هذه إحدى الأمور المهمّة سواء بالنسبة للرجل أو المرأة حيث يفضّل أن يقوم الطرفان بإغلاق هواتفهم و عدم الرد على أيّة رسائل أو ما شابه، حيث أنّ لحظات عملية الجماع من أكثر الأشياء الممتعة التي لا بدّ أن يعيشها الزوج و الزوجة بعيدًا عن أي فواصل أو ملهّيات.

 

عدم الهروب بعد ممارسة العلاقة الجنسية: إذ لا تقولي زوجي انتهى من العلاقة و أنا يجب أن أذهب، حيث سيشعر حينها بأنّك أداة لتنفيذ مهمّة و حسب، لا بل إنّ الشخصية الذكورية تفضّل البقاء مع الأنثى بعد الممارسة، كما أنّ الدراسات تؤكد فوائد عناق الزوجين لبعضهما بعد انتهاء العلاقة.

 

البعد عن التكلف و التصنع: قد تكون الحركات الفاتنة و المثيرة من أكثر الأشياء التي يحبها الزوج من زوجته، لكن لا بدّ من أن يكون هناك عفوية في أدائها دون أي تكلف أو مبالغة تجعل الزوج ينفر من ممارسة الحميمية معكِ فيما بعد.

 

ابتعدي عن ارتداء ما لا يحبه الزوج: بالتأكيد أنتِ تعلمي ذوق الزوج في الملابس التي يحب أن ترتديها سواء من حيث الشكل أو اللون أو الثياب المثيرة لذلك حاولي لبس ما يحبه لأنّ هذا سيزيد الثقة كثيرًا بينكِ و بينه.

 

هل أعاني من ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي؟

اختبار ضعف الانتصاب

هل أنت/ شريكك مصاب بضعف الانتصاب؟ يساعدك اختبار ضعف الانتصاب على تحديد مدى خطورة أعراض ضعف الانتصاب لديك، وكيف يمكنه التأثير على حياتك.
اضغط هنا

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أكمل القراءة

تحميل كتب ثقافية جنسية

قم بادخال رقم الوتساب و اسمك وسيتم تحويلك للتواصل  مع الدكتور  شخصيا على الوتساب من اجل حل مشكلتك